شؤون طلابية

جمعية الزيتونة تطلق حملة تطوير حواسيب جامعة فلسطين التقنية

أطلقت جمعية الزيتونة للتنمية الشبابية اليوم حملة لتطوير وإعادة تأهيل كافة أجهزة الحاسوب في جامعة فلسطين التقنية” خضوري ” حيث باشرت الجمعية حملتها مع المؤسسات المحلية والبنوك والشركات والمؤسسات العربية الداعمة لجمع 200 حاسوب لتمكين جامعة خضوري من تطوير مختبراتها وأجهزتها الذي مضى عليها اكثر من عقد والتي لم تعد ذات جدوى في تقديم التعليم الالكتروني للطلبة وتلبية احتياجات الطلبة والهيئة التدريسية المختلفة وتزويدهم بالمعلومات والتقنيات الملائمة. حيث أن إستهلاك هذه الاجهزة لكل هذه السنوات سيؤدي الى تراجع في تقديم الخدمات الأساسية للطلبة من داخل الجامعة.

وأشار مالك تيم رئيس جمعية الزيتونة ان الجمعيـة باشرت منذ أيام الحملـة لدعم هذه الجامعة وتمكينها من تقديم أساليب التعليم المتطورة وتوفير البيئة الملائمة للطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية للاستفادة من بيئة التعليم الإلكتروني وتقديم الخدمات التكنولوجية،ودعم سعي رئيس الجامعة أ.د. مروان عورتاني والهيئة التدريسية والعاملين فيها للارتقاء بمستوى الجامعة لتصبح نواة للإبداع والابتكار والتميز العلمي والتكنولوجي على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي ، حيث ان عدد الطلبة في الجامعة يزيد عن خمسة آلاف طالب وطالبة وهي جامعة حكومية تقنية تقدم التخصصات التكنولوجية والتطبيقية ذات الجدوى والنفع للمجتمع الفلسطيني وتعاني من ضائقة ماليـة ولديها من الطلبـة المتفوقين وذوي العقول التي يمكن ان تشارك وتساهم في صناعة العديد من أوجه التطور في حال تمكين الطلبـة والهيئة التدريسية من توفير الاجهزة ذات الدور التي يمكن ان تقدم وتسهل عمليـة التعليم لهؤلاء الطلبـة.

وأوضح تـيـم أن الأجهزة المستخدمة مضى عليها سنوات وأصبحت غير صالحة في تقديم الغرض المطلوب منها ولا تستطيع الجامعة أن تتحمل تكاليف تطوير وتجديد تلك الاجهزة للضائقة المالية المعرفة التي تشهدها جامعاتنا الفلسطينية الأمر الذي قد يؤدي إلى عرقلة عمليات البحث والتدريس.

وناشد تيم كافـة المؤسسات المحلية والشركات والبنوك الى المساهمة في دعم هذه الحملـة لحفاظ عل المستوى الاكاديمية والتعليمي لأبنائنا الطلبـة في تلك الجامعة والنهوض بهذا الصرح الاكاديمي العريق والوصول به الى مصاف أفضل الجامعات المحلية والإقليمية والدولية.اذ انها تعتبر الجامعة التقنية الحكومية الوحيدة والأولى أسست كمدرسة زراعية في العام 1930 تتبع لوزارة التربية والتعليم العالي. لخدمة المجتمع الفلسطيني ثم تطورت لتصبح كلية تقدم برامج الدبلوم في العديد من التخصصات وتحولت إلى كلية جامعية هي كلية فلسطين التقنية خضوري في ظل السلطة الوطنية الفلسطينية لتقدم البرامج التقنية بمستوياتها المختلفة )البكالوريوس و الدبلوم ) في العام 2007 ولتصبح جامعة فلسطين التقنية في العام 2008 .

Loading...
الوسوم
Loading...

محمد نظمي

محمد حسن | خريج جامعة النجاح الوطنية | بكالوريوس تصميم جرافيك | محرر ومدوّن في شبكة طلاب

مقالات ذات صلة

إغلاق