خبر رئيسيشؤون طلابية

طلبة “الكتلة” في بوليتكنك الخليل يواصلون الاعتصام لليوم السابع

واصل طلبة الكتلة الإسلامية في جامعة بوليتكنك فلسطين في الخليل اعتصامهم المفتوح في مبنى إدارة الجامعة لليوم السابع على التوالي احتجاجاً على اعتقال نحو 20 من زملائهم على يد أجهزة أمن السلطة على خلفية انتمائهم السياسي.

وأكدت الكتلة الإسلامية في الجامعة في بيان مكتوب، اليوم الاحد، أنها ستواصل الاعتصام حتى يتم الإفراج عن جميع المعتقلين من أبنائها ووقف اعتقال الطلبة على خلفية انتمائهم السياسي ونشاطهم الطلابي.

وأشارت الكتلة إلى أن الأسبوع الماضي شهد حملة اعتقالات من قبل أجهزة السلطة بحق طلبة الجامعة تم خلالها اعتقال قرابة 20 طالباً، بقي منهم أكثر من 15 رهن الاعتقال، بالإضافة للعديد من الاستدعاءات وعمليات الاقتحام والتفتيش للعديد من منازل وسكنات الطلبة.

ونظمت الكتلة الإسلامية خلال أيام الاعتصام مؤتمراً صحفيا شارك فيه العديد من الشخصيات وممثلي مؤسسات حقوق الإنسان، فيما أعلنت العديد من الكتل الطلابية تضامنها مع الكتلة ورفضها الاعتقال السياسي، كما زار وفد من وجهاء المحافظة الطلبة المعتصمين.

وشهد يوم الخميس الماضي مواجهاتٍ بين أبناء الكتلة الإسلامية وعناصر من حركة الشبيبة الفتحاوية الذين هاجموا المعتصمين محاولين فض اعتصامهم بالقوة قبل تدخل أجهزة السلطة الرسمية لمحاولة فض الاعتصام.

وقال بيان للكتلة الإسلامية: “إن عناصر الشبيبة حضروا بشكل مستفز للوقفة التضامنية مع المعتقلين التي نظمتها الكتلة في ساحة مبنى B+ والتي حضرها ممثلون عن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وأهالي المعتقلين ونواب في المجلس التشريعي ووسائل الإعلام”.

وأضاف البيان “أن عناصر الشبيبة شرعوا بتوجيه هتافات مسيئة وألفاظ نابية بحق الحضور ثم بدؤوا بتمزيق اللوحات وإزالتها والعبث بتجهيزات المعتصمين الذين وثقوا اعتداء الشبيبة بالصور وتسجيلات الفيديو”.

وتعهدت الكتلة في ختام بيانها بالاستمرار في الاعتصام حتى تحقيق مطلبيها بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، والحصول على تعهد رسمي بضمان عدم ملاحقة أي طالب على خلفية الانتماء السياسي والنشاط النقابي الطلابي.

Loading...
Loading...

المحرر

مهندس ميكانيك - محرر وكاتب في شبكة طلاب.

مقالات ذات صلة

إغلاق