الإثنين , يناير 23 2017

“الليدي جاجة”

سمعنا عن ملكة جمال السمراوات، ملكة جمال الشقراوات، ملكة جمال البدينات، ملكة جمال «المعصعصات».. وسمعنا عن ملكة جمال «الخيول».. وحتى «البعير»، لكن أن تصل معايير الجمال إلى الدجاج فهذا شيء غريب.

فقد بيعت في السعودية الأسبوع الماضي ملكة جمال الدجاج بـ16 ألف ريال في مسابقة «مزايين الدجاج».. تخيّلوا 16 ألف ريال ثمن دجاجة واحدة، بينما أنا رجل (24 قيراط) فحص كامل، بشوارب وأكتاف عريضة لم أكلف الدولة الأردنية  هذا الرقم منذ صرخة ولادتي الأولى إلى لحظة كتابة هذا المقال.

ثم أين هي ملامح الدجاجة حتى نحكم على جمالها يا ناس؟ فهي عبارة عن ريش ومنقار لا أكثر، حتى عيونها مجرّد «كوبي.. بيست بين كل الدجاج»، فهي خضراء ومستديرة دامعة مثل شعار «الواتس أب».

من جانب آخر، لا أعرف أصلاً ما هي شروط الجمال التي يجب أن تخضع لها الدجاجة حتى تفوز في المسابقة.. مثلاً: في سباق ملكات جمال «البشر» أعرف أن هناك مواصفات محددة مثل الطول والوزن واستدارة الخصر، وهناك استعراض بلباس البحر وآخر بالفساتين وثالث بــ”الإتيكيت” والابتسامة، لكن في «مزايين الدجاج» كيف سيقيسون خصر الدجاجة؟ وكيف سيحسبون سماكة وركها، وجمال ابتسامتها، وطريقة مشيتها بالمايوه حتى يعطونها علامة من عشرة؟!

دجاجة بـ16 ألف ريال! أعتقد أنه من حقها أن تصبح نجمة تلفزيونية بعد هذا الرقم، كأن تختار الدعايات الجاذبة، وتوقع عقوداً مجزية مع شركات الكولا العالمية.. ولن تقتصد في استخدام جسدها في دعاية شوربة «ماجي» أو «كنور».. أو أن تتبختر بين أسرّة مرتفعة ذات أغطية حريرية.. وبعدها تغطي كرتونة من البيض النباتي وتقبل البيض الناصع بقبلة خبيثة، ثم تمضي بغنج لتقول «بيض المزايين غير»!

16 ألف ريال ثمن دجاجة واحدة! وأمي على الأقل تملك 20 دجاجة أجمل من هذه وأعقل منها، وفوق ذلك على خُلُق.. حتى إن نصفهن قد قضين دهساً تحت عجلات السيارات بسبب غضّ أبصارهن!

16 ألف ريال ثمن ملكة جمال الدجاج! إذن من حقها أن تسجل ألبوم «أسطوانة مكاكاة 2014 في شركة انترسكوب».. وتبيض في «المستشفى» الأميركي.. فنيكول كيدمان والليدي «جاجا» ليستا بأفضل من سيادة «الليدي جاجة».

أحمد الزعبي

ahmedalzoubi@hotmail.com

عن أحمد دراغمة

مهندس ميكانيك - محرر وكاتب في شبكة طلاب.

شاهد أيضاً

الاسد ومزحته “المفاجئة” عن جائزة نوبل للسلام

ربما لم يكن الرئيس بشار الاسد يمزح عندما قال انه يستحق جائزة “نوبل” للسلام اكثر …