بسطة الكتب ... صنعناه بحب
شؤون الاغتراب

اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطينيين في المانيا يسيّر شحنة معدات طبية لمخيمات لبنان

قام اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطينيين في المانيا بارسال شحنة كبيرة (حاوية 40 قدما) من الأدوات والمعدات الطبية، من ضمنها 12 كرسي كامل التجهيز لأطباء الأسنان، واجهرة طبية لقياس ضغط العين و 6 اجهزة للتصوير بالموجات فوق الصوتية، وجهاز حديث لمعالجة مرض “اكتيروس” لدى الأطفال حديثي الولادة واجهزة اخرى خاصة باطباء وعيادات طب العيون.

وذكر منظم الحملة الدكتور عمر ابو باشا، الرئيس السابق للاتحاد، عضو الهيئة الادارية ومسؤول العلاقات الخارجية فيه، انه تم العمل على جمع هذه المعدات الطبية منذ اكثر من 4 شهور، بغرض تقديم خدمة لأبناء شعبنا في المخيمات الفلسطينية في لبنان، للتخفيف عنهم والوقوف الى جانبهم. ويذكر ان اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطينيين في المانيا يحرص من وقت لاخر على تسيير حملات طبية لخدمة المجتمع الفلسطيني في الوطن والشتات، آخرها  كان في قطاع غزة المحاصر، حيث سيّر بالتعاون مع اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطينيين في النمسا، حملة مكونة من 15 اخصائيا واخصائية وحمولة كبيرة من الأدوية والمعدات الطبية اضافة للمساعدات المالية. كما عقد الاتحاد العديد من الاتفاقيات مع المؤسسات الأكاديمية الفلسطينية، آخرها مع جامعة الأزهر في قطاع غزة، بهدف كسر الحصار الأكاديمي والعلمي الذي تعاني منه الجامعات الفلسطينية هناك. وشمل ذلك برنامجا للمحاضرات واللقاءات العلمية عبر تقنية التعليم عن بعد (E-Learning)، بالتعاون مع اتحاد المهندسين الألماني الفلسطيني في ولاية شمال الراين ويستفاليا. وذكر الدكتور عمر ان اهتمامات اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطينيين في المانيا لا تقتصر فقط على الجوانب الطبية، بل شملت جوانب ثقافية وتراثية تهدف الى الحفاظ على الموروث الثقافي والتاريخي للشعب الفلسطيني، آخرها المساهمة الفعّالة في حملة لترميم مباني تراثية وتاريخية في قرية عارورة/رام الله في الضفة الغربية.

Loading...

مقالات ذات صلة

إغلاق