مـدارس

وزارة التربية تعقد لقاءً تقييمياً لمشروع الدور التربوي في مكافحة الفساد

عقدت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، لقاءً تقييمياً لمشروع الدور التربوي في مكافحة الفساد بالشراكة مع هيئة مكافحة الفساد وذلك في مدرسة بنات البيرة الثانوية، بحضور مشرفين تربويين من تخصصات العلوم الاجتماعية والتربية والإسلامية والمرحلة الأساسية والإدارة والاقتصاد واللغة العربية في جميع مديريات التربية والتعليم في الضفة.

وأشارت مدير دائرة تدريب المعلمين د. سهير قاسم إلى  أهمية هذه اللقاءات التقييمية للبرامج والمشاريع التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع هيئة مكافحة الفساد ومؤسسات المجتمع المدني للكشف عن نقاط القوة وتعزيزها والإفادة من التجربة في تطوير الأداء في المراحل اللاحقة، مشيدةً بالشراكة بين الوزارة وهيئة مكافحة الفساد في تنفيذ المشروع الذي يهدف إلى توعية الطلبة على مفاهيم الفساد والمنظومة القانونية الفلسطينية لمكافحة الفساد ومحاربته والذي يشكل أحد العناصر المهمة للحكم الصالح أو الرشيد في المجتمع.

من جانبه، لفت د. حمدي الخواجا من هيئة مكافحة الفساد إلى الدور الذي تقوم به الهيئة في التوعية على مكافحة الفساد بطرائق مختلفة تطبيقاً للاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد التي تمت صياغتها بالشراكة مع المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني لمحاربة ظاهرة الفساد والحد من انتشارها في المجتمع الفسطيني.

وأشاد الخواجا بدور المشرفين التربويين ومديري المدارس والمعلمين لما بذلوه من جهد في التدريب والتنفيذ ومتابعة الطلبة وتقييم المشاريع الطلابية التي هي إنجازات فعلية للطلبة، وقد تم تقييمها ومحاكمتها من قبل مختصين في هيئة مكافحة الفساد ووزارة التربية..

وأوضح د. عمر عطوان حرص الوزارة على نشر الوعي بخطورة ظاهرة الفساد وضرورة محاربتها على كافة المستويات ونشر الوعي بالنظام القانوني الفلسطيني لمكافحة الفساد، مبيناً أنه تم تنفيذ المشروع منذ العام 2012 واستهدف البرنامج طلبة الصفوف من (7- 9) في منهاج التربية المدنية حيث تتقاطع مفاهيم البرنامج مع مفردات المنهاج، وكان من ضمن أهدافه التعريف بمنظومة مكافحة الفساد وقانون مكافحة الفساد، والتعريف بهيئة مكافحة الفساد وإنجازاتها على الصعيد الوطني، إضافة إلى تعزيز مفهوم التعلم بالعمل وربط التعلم بسياقات الحياة المختلفة من خلال المشاريع الطلابية.

واستعرضت نور ملحيس من هيئة مكافحة الفساد الرأي القانوني في المشاريع الطلابية التي حازت على المركز الأول في مديريات التربية والتعليم، وأشادت بالجهد المبذول في إنجاز هذه المشاريع والأنشطة والإجراءات التي قام بها الطلبة أثناء تنفيذهم لها، والتواصل مع الهيئات المحلية والمؤسسات الرسمية والأهلية، وما تضمنته من مفاهيم تعمق ظاهرة الوعي على محاربة الفساد لدى طلبة المدارس، مؤكدة في السياق ذاته على ضرورة توجيه المشاريع الطلابية نحو جرائم الفساد وأشكاله التي نص عليها قانون مكافحة الفساد.

وأدار جلسات اللقاء  جمال سالم و زياد سراحنة مستعرضين خطة الوزارة والهيئة في تنفيذ المشروع خلال العام الدراسي الحالي، ودور المشرف التربوي، وآليات اختيار المدارس المشاركة وتدريب المعلمين في المناطق والتخطيط لتنفيذ المشروع في مديريات التربية والتعليم والتواصل مع الوزارة والهيئة لاختيار المشاريع الطلابية التي سيعمل عليها الطلبة.

يذكر ان الهيئة والوزارة نفذتا مشروعا مماثلا العام الدراسي الماضي شارك فيه 1010 طلبة من 200 مدرسة، وفاز 16 مشروعاً تمثل جميع مديريات التربية والتعليم.

Loading...
Loading...

المحرر

مهندس ميكانيك - محرر وكاتب في شبكة طلاب.

مقالات ذات صلة

إغلاق