شؤون طلابية

ورشة عمل في الجامعة بعنوان: “جامعة النجاح الوطنية والمؤسسات الحكومية واقع العلاقة وآفاق المستقبل”

عقد معهد الاارة العامة في جامعة النجاح الوطنية بالتعاون مع المجلس الاستشاري في محافظة نابلس ورشة عمل بعنوان”الجامعة والمؤسسات الحكومية: واقع  العلاقة  وافاق المستقبل” ،بحضور السيد اللواء جبرين البكري محافظ نابلس والاستاذ  الدكتور سامي جبر النائب الاكاديمي لرئيس الجامعة وبمشاركة مدراء المؤسسات والوزارات الحكومية في  محافظة نابلس وعمداء  الكليات واساتذة  من جامعة  النجاح  الوطنية. وفي  البداية رحب الدكتور عبد  الفتاح  الشملة مدير  معهد  الادارة  العامة  في جامعة النجاح الوطنية بالحضور واشار الى ان الهدف من هذا اللقاء هو ابراز اشكال العلاقة ما بين الجامعة والتشكيلات  الحكومية والعمل على تنظيمها والافادة منها بالدرجة القصوى الممكنة.

بدوره افتتح الاستاذ الدكتور سامي جبر النائب الاكاديمي لرئيس  الجامعة الورشة بالترحيب بالحضور وفي مقدمتهم عطوفة المحافظ ومدراء المؤسسات الحكومية وشكر الجهات  التي  بادت  الى  اقامة  مثل هذه الورشة كونها الاولى من نوعها ولاهميتها مضيفا ان الجامعة  كانت  ولا  تزال على استعداد  للتعاون  مع  المؤسسات  الحكومية  ومختلف  التشكيلات  المجتمعية في  مختلف المجالات وبما يعود بالنفع على المجتمع  الفلسطيني،  متمنيا ان تشكل  هذه الورشة  اضافة  نوعية  في  شكل  ومضمون  العلاقة وتطلع الى نتائج هذه الورشة وأفاد بأن الجامعة تضع نفسها في خدمة المؤسسات الحكومية توطئة لبناء مجتمع ودولة على أسس علمية متينة .

من  جانبه اشار  محافظ  نابلس  اللواء  جبرين  البكري الى ان  التجربة القائمة  ما بين جامعة  النجاح  الوطنية  والتشكيلات  الحكومية تجربة  رائدة وناجحة يتوجب تعميمها لتغدو مثالا يحتذى به وبين على سبيل المثال الدور الكبير الذي لعبته الجامعة في صياغة الخطة الاستراتيجية التنموية  متوسطة  المدى لمحافظة  نابلس وهذا الانجاز شكل  اسهاما  مهما  في وضع  المحافظة على طريق التنمية المنطلقة من التخطيط العلمي والمهني. وأضاف ان اوجه التعاون مع  الجامعة تتجلي  ايضا  في  مشاركة  جامعة  النجاح  الوطنية  بشكل  فاعل  في  لجنة  العلاقات  العامة  لمؤسسات  محافظة  نابلس  والتي  شكلت  ولا  تزال  تشكل  حالة  من  التواصل  والتشبيك  الفعال  ما بين  مختلف  مكونات  المجتمع  ومؤسساته. كما  اشار  البكري  الى  ان  التعاون  لا يقتصر  على  الجوانب انفة  الذكر بل يتعداها   ليطال  التعاون  مع  جهاز الشرطة  من  خلال  المختبرات  ومن  خلال معهد  الطب  الشرعي.

بدوره اوضح  السيد غسان خضر منسق المجلس  الاستشاري في المحافظة الى  ان الهدف  من  هذا اللقاء هو عرض اوجه التعاون القائمة والممكنة مستقبلا ما بين  الجامعة  والمؤسسات  الحكومية  بمختلف  تفاصيلها، مضيفا ان هذه الورشة تمثل اتجاها عملانيا من  اجل  الارتقاء بصيغ  العمل    وبما يمكنهم  من  تقديم  خدمة  اكثر  جودة  للمجتمع  المحلي وثمن هذه العلاقة وعول على مستقبلها.

وقدم  الدكتور عبد  الفتاح  الشملة  مدير معهد  الادارة  العامة ورقة عمل تلخصت في اعتبار الجامعة حكومة ظل فيها الحلول المهنية للمشاكل والتحديات التي تواجه المؤسسات الحكومية  وابرز اشكال  العلاقة  القائمة ما بين الجامعة  والمؤسسات  الحكومية والمتجسدة في تخريج الكفاءآت والبحث العلمي والتدريب والاستشارات وعضوية اللجان والاشتراك في تنفيذ المشاريع والفحوصات المخبرية المتخصصة،  كما  قدم  نموذجا  لمأسسة هذه العلاقة يمكن  تطبيقه  من قبل الطرفين. كما  قدم  مجموعة  من  التوصيات  ابرزها تشكيل  ناظم  لهذه العلاقة  ووضع  خطط  تنفيذية تبين  التزامات  كل  طرف، وتطوير معايير ومؤشرات  تدل  على  نجاح العلاقة.

واستمرت مجريات الورشة بعرض تجارب الشراكة كما رواها روادها من كلا الطرفين تحدث من خلالها المقدم حقوقي ياسر أبو حنانه مدير شرطة  محافظة نابلس والدكتور  جلال  الدبيك  مدير  مركز  الزلازل وادارة الكوارث، والدكتور جواد فطاير مساعد رئيس الجامعة لشؤون الخريجين، ومدير  تربية نابلس  الدكتور  محمد  عواد ، ومدير  عام  وزارة  الاقتصاد في  محافظة نابلس  بشار  الصيفي، وعن وزارة الحكم  المحلي ابراهيم  الهموز، ومدير  دائرة  البيطرة في وزارة  الصحة سمير فقها,  وحمد الله حوامده  مدير ثقافة محافة نابلس حيث ثمن الجميع هذه التجارب وأبرزوا فوائدها المتبادلة التي تعود بالنفع والفائدة على مجتمعنا الفلسطيني الذي هو بأمس الحاجة لهذا الدعم خاصة من ابناء هذا المجتمع الذي حقا يستحق الحياة.

تلا ذلك فتح باب النقاش حيث قدم  عدد  من  مدراء  المؤسسات الحكومية  وعمداء  الكليات  ومدراء المراكز  العلمية  التابعة  لجامعة النجاح مداخلات اثرت  النقاش  وفتحت  آفاقا  جديدة  في  العلاقة  المتبادلة  ما بين  الجامعة  والمؤسسات  الحكومية وأبرزت بعض التحديات التي تواجهها هذه العلاقة ومنها: جمود وقدم القوانين وآليات العمل, وجود فجوة نفسية وتنظيمية, وخرج البعض عن دائرة الاختصاص لجني مكاسب مادية, وغياب التوثيق, وأكد الحضور على أنه يتوجب تذليل هذه العقبات بجهود المخلصين من الطرفين .

وقد تابع عطوفة المحافظ جبرين البكري كافة التفصيلات طيلة وقت الورشة وأفاد بأنه ونظرا لاهمية  الموضوع  المثار وحرصا على اعطائه ما يستحق من الوقت  من  اجل  النقاش  المعمق  تم الاتفاق  على  عقد  ورشة عمل تكميلية  بحيث تمتد على مدار اليوم  تخصص  لمتابعة مناقشة  الموضوع  والتركيز على معالجة التحديات وآفاق  التعاون  المستقبلي ما بين  جامعة  النجاح  الوطنية  والمؤسسات  الحكومية.

Loading...
Loading...

محمد نظمي

محمد حسن | خريج جامعة النجاح الوطنية | بكالوريوس تصميم جرافيك | محرر ومدوّن في شبكة طلاب

مقالات ذات صلة

إغلاق