بسطة الكتب ... صنعناه بحب
هموم الطلاب

الطلاب والتدخين إلى أين ؟

ظاهرة تدخين الأرجيله منتشرة بكثرة فما عليك إلا أن تمر بجانب المقاهي المنتشرة في كل المدن العربية وحتى الأجنبية  منها وتلاحظ أنها مليئة بطلاب الجامعات. يا ترى هل يعلمون مدى الضرر الذي يعرضون أنفسهم له؟ حيث تشير آخر احصائيات منظمة الصحة العالمية الى وجود اكثر من بليون مدخن حول العالم، ومع انتشار مقاهي الشيشة في البلدان العربية -بل والأجنبية أيضا- بشكل لافت للنظر، فان عدد المدخنين سيرتفع مع مرور الزمن بشكل كبير، ولا يوجد أدنى شك في الأوساط العلمية على خطورة التدخين على صحة المدخن، لكن هذه الابحاث عموما تعتمد في نتائجها على التجارب التي أجريت على السيجارة وليست على الشيشة، وهناك فروق عدة بين طريقتي التدخين، فهل خطورة تدخين الشيشة تعادل تدخين السيجارة ام ان أحدهما اشد فتكا من الآخر؟

حيث أكد باحث أميركي أن خطر تدخين الأرجيلة (الشيشة) هو أكثر كثيرا من تدخين السجائر العادية. وقال كريستوفر لوفريدو من المركز الطبي التابع لجامعة جورج تاون في واشنطن إن “الأشخاص الذين يستخدمون الأرجيلة لا يعرفون أن تدخينها لفترة تتراوح بين 30 و60 دقيقة يعادل تدخين علبة من السجائر، وذلك بسبب هذه الكمية الكبيرة من التبغ النقي”.
وأوضح قائلا إن الناس يعتقدون أن الماء يمتص السموم، وهذا صحيح إلى حد ما إذا كانت السموم تذوب في الماء, لكن النيكوتين لا يذوب في الماء، كما أنه يحتوي على مواد مسببة للسرطان.
وأضاف أنه من خلال مقارنة مدخن السجائر التقليدي بمدخن الأرجيلة نعتقد أن مدخني الأخيرة يتعرضون لكميات أكبر من النيكوتين وأول أوكسيد الكربون بالإضافة إلى سموم أخرى.

هل تعتقد أنه يجب منع التدخين في الأماكن العامة؟

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق