بسطة الكتب ... صنعناه بحب
شؤون طلابية

جامعة القدس بالتعاون مع شاشات تعرض فلمي “منشر غسيلو” و “هش “

قام مركز انسان لدراسات الجندر في جامعة القدس وبالتعاون مع مؤسسة شاشات لسينما المرأة بعرض فلمي “منشر غسيلو” و “هش” وذلك ضمن مهرجان شاشات التاسع لسينما المرأة بدعم من الاتحاد الاوروبي ومؤسسة هنريش بول.

وحضر الفلم عشرات الطلبة الذين ابدوا اعجابهم بالفلمين مؤكدين على ان هذه الافلام لها اهمية كبيرة في توعية الناس وزيادة المخزون الثقافي لديهم تجاه قضية المرأة.

ويحاكي فيلم “منشر غسيلو” قضية من قضايا المرأة التي تواجهها في كل مكان، وهي قضية التحرش الجنسي اللفظي، الذي يقع على المرأة ويحط من قيمتها ثقافياً وعلمياً ويلغي مفهوم الكرامة التي هي صفة للإنسانية.

دار النقاش بعد عرض الفيلم حول مفهوم التحرش والقيود التي تحيط بالفتاة وبالمرأة في الشارع والجوار والسيارة والعمل وفي كل مكان تطأ فيه الفتاة قدمها، حيث تم التركيز على نقاش الحيرة التي تكون فيها الفتاة في اختيار الملابس التي تريدها كلما قررت الخروج من منزلها سواء كان باللون أو بالشكل أو بالطول بسبب التعليقات والتحرشات الجنسية اللفظية التي تتلقاها وتواجهها الفتاة، ولما لهذه الألفاظ من حد في حرية الفتاة.

اما فلم “هش ” فيحاكي قضية من قضايا المرأة في المجتمع تمس جوانب حياتها وتؤثر عليها سلباً ألا وهي تسليط الألسنة بأقوال هدامة وسلبية تمس حياتها الخاصة وتتدخل في شؤونها الداخلية، حيث يعرض الفيلم قصة اثنتين من النساء اللواتي لا عمل لهن إلا الجلوس ومراقبة الناس والجيران وتداول أخبارهم بما يسيء لهم، وأحد هؤلاء الجيران هي فتاة جامعية يراقبونها بدخولها وخروجها وقذفها بالكلام المسيء حتى بات كلام هؤلاء النساء يتردد على مسمعها في كل خطوة.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق