بسطة الكتب ... صنعناه بحب
خبر رئيسيشؤون طلابية

القطب الطلابي في جامعة بيريت يرفض استقبال الرئيس الفرنسي في الجامعة

أعلن القطب الطلابي في جامعة بيرزيت، اليوم السبت، عن رفضه زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للسلطة الفلسطينية يوم الاثنين القادم، وطالب إدارة الجامعة عدم المشاركة في استقباله.

وقال القطب الديمقراطي “نرى أن زيارة هولاند الى فلسطين هي مسرحية اعلامية لتطهير وتبييض صورة الإستعمار في عقول شعبنا وتحسين صورته عربياً ودولياً”.

وقال البيان: من المقرر أن يشارك وفد عن الجامعة بالاستقبال. وان يشرحوا لهولاند “مطالب الشباب الفلسطيني” فيتظاهر هولاند بالاهتمام بآراء المشاركين، و”سيتعاطف” مع قضيتنا وسيظهر هولاند بثوب “القائد الانساني” بالرغم من سياسيته الخارجية التي توضح على ارض الواقع ان فرنسا ليست سوى دولة استعمار.

وأكد البيان: “فرنسا ككيان استعماري لم ينتهِ بعد، فما حدث في ليبيا وما يحدث الآن في سوريا ودول افريقية اخرى من تدخل للناتو ما هو إلا شكلاً جديداً من الإستعمار. وما زالت فرنسا في صف الإحتلال. فهولاند سيزور الكنيست والحكومة الاسرائيلية غداً.

وأضاف البيان: “الحرية التي تتغنى بها فرنسا – ان وجدت – فهي قومية ومحصورة على بعض سياساتها الداخلية، أما على الصعيد الخارجي والدولي فما زالت استعماراً يدعو لاضطهاد الشعوب لا السعي من أجل حريتها”.

وطالب البيان إدارة الجامعة بالاستجابة لمطالب القطب باعتباره إطار طلابي فاعل، والا تجبر القطب على تصعيد الاحتجاج. وهدد: “فنحن لن نسمح لان يذكر التاريخ بأن جامعة بيرزيت ساهمت بتطهير صورة الإستعمار واعطائه الشرعية. ووقفت في صف من يحتجز المناضل العربي القومي جورج عبد الله”.

Loading...
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق