الأسرى الفلسطينيون يحتلون “تويتر” | #‎Rage4Prisoners

شبكة قدس – بعد الانتشار الواسع الذي حققه وسم ( هاشتاغ) #مي_وملح للتعريف بإضراب الأسرى الفلسطينيين المستمر منذ 24 نيسان/أبريل الماضي لإسقاط الاعتقال الإداري في السجون الإسرائيلية، اجتاحت موقع تويتر منذ ساعات مساء الجمعة موجة جديدة من التغريد لأجلهم.

وعنونت الحملة الجديد تحت وسم ” إغضب لأجل الأسرى ‪#‎Rage4Prisoners‬ “وسط مشاركة فلسطينية وعربية فاقت التوقعات.

وحسب شبكة قدس الإخبارية الأوسع انتشارا على مواقع التواصل الاجتماعي فلسطينيا، فإن ما يقارب 16 ألف تغريدة نشرت على هاشتاغ ‪Rage4Prisoners‬ في أول ساعتين على تداوله. فيما وصل عدد التغريدات إلى 23 ألفا حتى الساعة الواحدة فجرا.

واحتل التغريد عن الأسرى الفلسطينيين على هذا الوسم المرتبة الأولى في كافة المناطق الفلسطينية المحتلة. والمرتبة الثانية في قائمة المواضيع المتداولة في الأردن، ووصل إلى المرتبة الثالثة على مستوى مصر أيضا.

10256592_665090170206022_1123573562455388315_n

واستطاع متابعو موقع تويتر ملاحظة وصول الوسم الغضب من أجل الأسرى إلى المرتبة الرابعة في قائمة المواضيع المتداولة عالميا عبر الأجهزة الخليوية.

وقدرت عدد المشاهدات للمواضيع المنشورة حول الأسرى الفلسطينيين بأكثر من مليوني مشاهدة.

ورجح متخصصون في الإعلام الاجتماعي وصول عدد المتابعين للتغريدات عن الأسرى إلى أكثر من ثلاثة ملايين متابع حول العالم خلال الساعات القادمة.

ونشر المغردون منذ الساعة التاسعة وحتى ساعات الفجر الأولى معلومات عن الأسرى المعتقلين إداريا في السجون الإسرائيلية، مع تعريف بالاعتقال الإداري الذي تستند فيه إسرائيل إلى قانون منذ عهد الانتداب البريطاني.

كما نقل المغردون مقاطع من رسائل الأسرى المضربين عن الطعام وخاصة تلك التي تطالب بضغوط دولية وعربية على “إسرائيل” لوقف الاعتقال الإداري، مشددين على أن إضرابهم سيستمر ولو كان ثمنه الموت.

BnykndFIMAENrim

وعبر نشطاء ومغردون عرب وأجانب عن صدمتهم من وجود أسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام لأسابيع دون أن يسمع بهم أحد.

وقال ياسين صبيح أحد النشطاء في حملة ” أسقطوا الملف السري” إن تصاعد حملات التغريد والتدوين عبر مواقع التواصل الاجتماعي تسعى إلى تسليط الضوء على معاناة الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام من اجل إنهاء القانون البريطاني الذي يحتجز بفعله أي فلسطيني لمجرد الاشتباه به ويمنع من زيارة محاميه ومن حقه في الاطلاع على لائحة اتهامه.

وتستخدم إسرائيل مصطلح الاعتقال بناء على ” ملف سري” عند تحويل الأسير الفلسطيني إلى الاعتقال الإداري، وترفض الإفصاح عن بنود الملف تحت ذريعة المحافظة على مصادر معلوماتها.

ويقبع في السجون الإسرائيلية أكثر من 5000 آلاف أسير فلسطيني بينهم 200 أسير تحت بند الاعتقال الإداري، وتعرض غالبيتهم لتمديد اعتقاله أكثر من مرة بدون تهمة.

وحسب الناشط صبيح، فإن الحملة الالكترونية لإيصال صوت الأسٍرى المضربين للعالم ستكون بداية لسلسلة فعاليات على الأرض من أجل دعم إضرابهم.

ورأى صبيح والعديد من المغردين عبر الحملة إنه ورغم سيطرة الرواية الإسرائيلية في وسائل الإعلام حول العالم، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي سمحت للفلسطينيين بإظهار الوجه الحقيقي للاحتلال وفضح جرائمه.

وقال القائمون على الحملة إن إطلاق التغريد على أوسمة جديدة يهدف إلى الوصول إلى مستويات متابعة محلية وعالمية لأخبار الأسرى المضربين والدعوة للتضامن معهم والمشاركة بالضغط على المؤسسات الدولية للتدخل من أجل الإفراج عنهم.

ودعوا الفلسطينيين والعرب والمتضامنين مع الأسرى حول العالم إلى التغريد ولو بجملة عن معاناتهم، لكن الحملة أكدت أن ” الكتابة على مواقع التواصل الاجتماعي لا تغني أبدا عن العمل الفعلي في الشوارع لإسنادهم”.

وطالبت الحملة جميع الفصائل والمؤسسات الوطنية الفلسطينية إلى مساندة الأسرى الفلسطينيين في إضرابهم عن الطعام حتى إسقاط قانون الاعتقال الإداري.

xufOb722

كيف سُرقت فلسطين من أصحابها | القصة الكاملة بالصور

البداية

[IMG][/IMG]
خارطة توضح هجرات اليهود إلى وسط أوربا منذ نهاية القرن الحادي عشر 

خارطة توضح تجمعات اليهود في أوربا بداية من القرن الرابع عشر

اليهود في أوربا بعد القرن السابع عشر

المعدلات العالمية لمواليد اليهود على مستوى العالم

الصهيونية ونشأة إسرائيل هؤلاء سرقوا أرضى

(1798-1878)
الحاخام إيهودا آلكالاي 

(1795-1874)
رابي تزيفي كاليشر

(1821-1891)
ليون بينسكر 

(1812- 1875)
موشيه هيس

(1856 -1927)
آشر جنسبرج

(1876-1943)
آرثر روبين

(1881-1917)
بير بروشوف

( 1856 1922 1856 1922 )
آرون ديفيد جردون

(1868-1924 )
نيشمان سيركين

(1860 -1904)
تيودور هيرتزيل

(1880 – 1940)
زائيف جابوستنسكي

(1874-1952)
حاييم ويزمان

(1886-1973)
ديفيد بن جوريون

(1894 – 1965) 
موشيه شاريت

(1895-1969)
ليفي أشكول

(1898-1978)
جولدا مائيير

(1922-1995)
إسحاق رابين
المؤامرة

الكازينو الذي شهد أول إجتماع للمتآمرين الصهاينة في بازل بسويسرا

هيرتزيل يخطب أثناء الاجتماع الصهيوني الأول

البارون روتشيلد الراعي الأول للحركة الصهيونية

اللورد بلفورد

الجنرال اللينبي يدخل القدس
لاحظ اسم فلسطين على الخريطة وليس إ سرائيل


فلسطين تحت الانتداب البريطاني- 1922

كان عدد اليهود في فلسطين قليلاً في بدايات القرن العشرين وقفز من 12000 عام 1845 إلى 85000 عام 1914 … وقد كان غالبية سكان فلسطين من العرب سواء مسلمين أو مسيحيين .. لكن الدعم الذي قدمته الحركة الصهيونية انتشر بين يهود أوربا وأمريكا الشمالية

العصابات الصهيونية قبل عام 1948
أحباء صهيون

جرودزنسكي حاييم أويزر
*********

إليشبرج موردخاي
**********

دون إيخايا إيهود لييب
*********


موشيه موردخاي إيبستين
منظمة الصهيونية العالمية


(1860-1904)
بنيامين زائيف تيودور هيرتزل

الاجتماع الصهيوني الأول – بازل 1897
الاجتماع الصهيوني الثاني- بازل 1898
الاجتماع الصهيوني الثالث- بازل 1899
الاجتماع الصهيوني الرابع- لندن 1900
الاجتماع الصهيوني الخامس- بازل 1901
الاجتماع الصهيوني السادس- بازل 1903
الاجتماع الصهيوني السابع- بازل 1905
الاجتماع الصهيوني الثامن- هاجو 1907
الاجتماع الصهيوني التاسع- هامبورج 1909
الاجتماع الصهيوني العاشر- بازل 1910
الاجتماع الصهيوني الحادي عشر- فيينا 1913


جمعية الاستعمار اليهودي 1891

موريس دي هيرزش

تقرير حول الهجرة والاستيطان والتنمية في فلسطين 
مقدم من السير جون هوب سيمبسون – 1930 
صندوق النقد اليهودي الوطني لاسرائيل
1920

********


أعضاء في لجنة كيرين كايميت سنة 1938
1920 

************ *


أعضاء في صندوق المؤتمر الصهيوني عام 1934-35
**********

إيصال تبرع لصندوق المؤتمر الصهيوني – عام 1930


الوكالة اليهودية
1922


الأنشطة التي تقوم بها الوكالة اليهودية
*********
حدد المؤتمر الصهيوني السادس عشر أهداف الوكالة اليهودية في النقاط التالية:
1. تطوير حجم الهجرة اليهودية إلى فلسطين بصورة متزايدة.
2. شراء الأراضي في فلسطين كملكية يهودية عامة.
3. تشجيع الاستيطان الزراعي المبنى على العمل اليهودي.
4. نشر اللغة والتراث العبريين في فلسطين.
كانت الوكالة اليهودية خلال فترة الانتداب البريطاني أشبه بالحكومة للمستوطنين الصهيونيين في فلسطين. وعملت تحت حمايته على إنشاء الوطن القومي لهم
**********
لويس ليبسكي
ليبسكي هو أحد قادة الصهيونية في الولايات المتحدة الأمريكية و هو مؤسس ” المكابية” وهي أول دورية صهيونية تنشر في الولايات المتحدة الأمريكية وقاد أسهم في إنشاء اليرين هايسود و الوكالة اليهودية و شارك في العديد من المؤتمرات اليهودية في أمريكا و العالم .. وقد نادى بقوة لفكرة انشاء وطن قومي لليهود
************ ********* ********* *****
لقد وفروا المال والأيدي الدموية …. فلنرى كيف بنوا قواتهم المرتزقة
أسستها عام 1909 مجموعة من المهاجرين اليهود من أعضاء الجمعية اليهودية السرية “البارغيورا” التي أوجدها اسحق بن زفي والكسندر زيد وإسرائيل شوحط عام 1907 لأغراض الحراسة والأعمال المسلحة

**********

***********

*********

***********

***********
أعضاء في منظمة الهاشومير 
********
منظمة الدفاع ” الهاجانة”
1921


************

**********

************

.المنظمة العسكرية القومية في أرض إسرائيل ” آرجون”

منظمة يهودية متطرفة عملت على إنشاء الدولة اليهودية عام 1948 من خلال ذبح وترويع الفلسطينيين وإخراجهم من أراضيهم ونفيهم بالملايين وإعادة توطين أراضيهم باليهود، وقد انشقت الإرجون عن الهاجاناة عام 1931 بعد أن تزايدت عدوانيتها ووحشيتها










فلاديمير جابوتنسكي
********

شارون مع موشيه دايان 
*********

آريل شارون
********

المحاربون من أجل حرية إسرائيل ” ليفي”
1940 

**********


ميكي ماركوس
***********

إيفرايم هيز نيدزويكي
********* 


اللواء اليهودي
1939

*********

********

********

اليهود في فلسطين قبل عام 1948
كان أول تنفيذ عملي لفكرة الاستعمار اليهودي قد حدث في عام 1837 على يد اليهودي البريطاني الثري “موشي مونتفيوري” الذي أنشأ أول مستعمرة يهودية في أرض فلسطين، واستطاع مونتفيوري أن يحصل على ضمانات من الدولة العثمانية بالحماية والامتيازات، وذلك بعد زوال حكم محمد علي في فلسطين
وقدر عدد اليهود في فلسطين سنة 1860 بنحو1500 يهودي، وأصبح عددهم سنة 1881 نحو عشرة آلاف يهودي، وكانت تتركز غالبيتهم في القدس، حيث يرجع تاريخ أول محاولة استيطانية لهم سنة 1859، عندما أقيم أول حي يهودي خارج سور القدس، وسمي آنذاك باسم “يمين موشي” نسبة إلى مونتفيوري الذي حصل على فرمان عثماني سنة 1855 بشراء الأرض وإقامة مستشفى عليها، وحولها سنة 1859 إلى مساكن شعبية لليهود، أصبحت نواة الحي اليهودي في القدس خارج سور البلدة القديمة.
الهجرة الأولى (1882ـ1903)
وقد تمت على دفعتين رئيسيتين، الأولى منهما بين سنة 1882 وسنة 1884، والثانية سنة 1890 أو سنة 1891، وقد جاء في هذه الهجرة حوالي 25 ألف يهودي معظمهم أسر محدودة الإمكانيات من رومانيا وروسيا.
وتشير المراجع الصهيونية إلى أن هذه الهجرة نظمت ومولت من جمعيات أحباء صهيون وحركة بيلو.
الهجرة الثانية (1904ـ1918) :
وقد حدثت بعد قيام المنظمة الصهيونية، وإشرافها على الهجرة والاستيطان في فلسطين، وبلغ عدد المهاجرين فيها نحو أربعين ألفاً جاء معظمهم من روسيا ورومانيا وكانوا أساساً من الشباب المفلسين المغامرين الذين جندتهم الصهيونية والأجهزة الاستعمارية. ووصل كذلك إلى فلسطين بين سنة 1911 وسنة 1912 نحو 1.500 يهودي يمني وزعوا على المستعمرات الزراعية الصهيونية.
الهجرة اليهودية إلى فلسطين في زمن الانتداب البريطاني (1919-1948)
الهجرة اليهودية إلى فلسطين في زمن الانتداب البريطاني:
في هذه المرحلة التي تمتد من سنة 1919 إلى 1948، فتحت آفاق جديدة أمام حركة الهجرة الصهيونية إلى فلسطين، فقد أدمج وعد بلفور بصك الانتداب البريطاني على فلسطين، الذي نصت المادة السادسة منه على أن الإدارة البريطانية سوف تلتزم بتسهيل الهجرة اليهودية بشروط مناسبة، وسوف تشجع ـ بالتعاون مع الوكالة اليهودية ـ استيطان اليهود في الأراضي بما في ذلك الأراضي الحكومية والأراضي الخالية وغير اللازمة للاستعمال العام.
كما نصت المادة السابعة على ضرورة تسهيل إعطاء المهاجرين اليهود الجنسية الفلسطينية
وللمساعدة في إنجاح المشروع الصهيوني عمدت الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية الأخرى في هذه المرحلة إلى وضع قيود على هجرة اليهود إلى أراضيها لدفعهم إلى الهجرة إلى فلسطين
الهجرة الثالثة (1919ـ1923): وقد بلغ عدد المهاجرين فيها حوالي 35 ألف نسمة، أي بمعدل ثمانية آلاف مهاجر سنوياً، جاءوا في معظمهم من روسيا ورومانيا وبولونيا، بالإضافة إلى أعداد صغيرة من لتوانيا وألمانيا والولايات المتحدة.
الهجرة الرابعة (1924ـ1932):
جاء إلى فلسطين في هذه الموجة نحو 89 ألف مهاجر يهودي، معظمهم من أبناء الطبقة الوسطى وأكثر من نصفهم من بولونيا. واستغل مهاجرو هذه الموجة رؤوس الأموال الخاصة التي أحضروها معهم في إقامة بعض المشاريع الصغيرة الخاصة
بلغ تدفق المهاجرين الصهيونيين ذروته في عام 1925 فوصل عددهم إلى حوالي 33 ألفا مقابل 13 ألفاً. وبعد ذلك انخفض العدد مرة أخرى إلى حدود 13 ألفاً في عام 1926. ثم بدأت الهجرة بالانحسار منذ عام 1927 بسبب الصعوبات الاقتصادية في البلاد آنذاك. ففي عام 1927 انخفض عدد المهاجرين إلى ثلاثة آلاف، ثم إلى ألفين فقط في عام 1928.
الهجرة الخامسة (1933ـ1939):
وقد بلغ عدد المهاجرين الذين قدموا في هذه الهجرة إلى فلسطين نحو 215 ألفاً جاء معظمهم من أقطار وسط أوروبا التي تأثرت بوصول النازية إلى الحكم في ألمانيا فهاجر منها وحدها خلال هذه الفترة نحو 45 ألف مهاجر.
وقد بلغت الهجرة ذروتها في عام 1935 فبلغ عدد المهاجرين حوالي 62 ألفاً. ثم أخذت بالهبوط بسبب اشتعال ثورة 1936 في فلسطين. ومن الجدي ر بالذكر أن المنظمة الصهيونية والوكالة اليهودية عقدتا اتفاقاً مع الحكم النازي في ألمانيا لتسهيل عملية هجرة اليهود من ألمانيا وتنظيم إخراج أموالهم.
وبموجب هذا الاتفاق أمكن إخراج حوالي 32 ألف مليون جنيه
الهجرة السادسة (1939ـحتى بداية1948):
التي تمت خلال الحرب العالمية الثانية حتى قيام (إسرائيل)، وقد استمرت بأشكالها المختلفة إما عن طريق الإبحار مباشرة إلى فلسطين وخلال سنوات تم نقل نحو 15 ألف مهاجر “غير شرعي”.
وكشفت الوثائق السرية البريطانية النقاب عن أن الأسطول البريطاني الذي كان مكلفاً مراقبة شواطئ فلسطين لمقاومة الهجرة “غير الشرعية” ـ حسب إدعاء الحكومة البريطانية آنذاك ـ كان يقوم بإرشاد سفن المهاجرين الصهيونيين وإمدادها بالماء والمؤن والوقود وقيادتها إلى السواحل الفلسطينية، حيث يجري عملية استيلاء وهمية عليها.
في صيف 1943 أ صدرت الحكومة البريطانية تعليمات إلى سفارتها في تركيا بإعطاء تصريحات دخول إلى فلسطين لليهود “الفارين من الأراضي التي يحتلها النازيون”.
كما بدأت الولايات المتحدة عام 1944 عمليات إخراج اليهود من الأراضي التي تحتلها ألمانيا النازية، وأقامت لهذا الغرض مكتباً خاصاً أطلق عليه اسم “مكتب مهاجري الحرب”.
طالب الرئيس الأمريكي ترومان بعد الحرب مباشرة، وتنفيذاً لمقررات برنامج بلتمور، بإدخال مئة ألف يهودي فوراً إلى فلسطين. وتشكلت لجنة تحقيق أنجلو ـ أمريكية” لبحث مدى قدرة فلسطين على استيعاب اليهود المشردين في أوروبا. وفي الأول من أيار عام 1946 نشرت لجنة التحقيق المذكو رة توصياتها فأيدت فيها مطلب الرئيس ترومان.



التواجد اليهودي في فلسطين قبل عام 1948
البقع الزرقاء = التجمعات اليهودية
وعد بلفور

اللورد آرثر بلفور
***********


الترحيب باللورد بلفور – الثاني من اليسار- في تل أبيب
**********


نص وعد بلفور
فيما يلي نص الرسالة التي عرفت فيما بعد باسم وعد بلفور:
وزارة الخارجية
في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني سنة 1917
عزيزي اللورد روتشيلد 

يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته، التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية، وقد عرض على الوزارة وأقرته:
“إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين،
وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه ا لغاية، على أن يفهم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية
التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الآن في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى”.
وسأكون ممتناً إذا ما أحطتم الاتحاد الصهيوني علماً بهذا التصريح.
المخلص
آرثر بلفور



نسخة من خطاب إعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بدولة “إسرائيل” ويلاحظ فيه حذف الرئيس
الأمريكي “ترومان لكلمتي “الدولة اليهودية” واستبدالهما بكلمتي ” دولة إسرائيل” 
تاريخ الخطاب 14 مايو 1948

هاري ترومان – الرئيس الأمريكي


الرئيس هاري ترومان مع الرئيس الاسرائيلي د. حاييم فايزمان

ترومان يحمل بيده وشاحاً مخملياً مرصع بنجمة داوود
الوشاح هو هدية تعبر عن إمتنان إسرائيل للاعتراف الأمريكي بالأمة الجديدة ودعمها لها

هذا الشمعدان كان هدية للرئيس ترومان قُدِم له بمناسبة عيد مولده في8 مايو 2007

لقاء الرئيس ترومان مع رئيس وزراء إسرائيل ديفيد بن جوريون و آبا إيبان في 8 مايو 1951
حيث قدما له الشمعدان تقديراً لاعتراف الرئيس ترومان الفوري بدولة إسرائيل في 14 مايو 1948


إجتماع الرئيس ترومان برئيس وزراء إسرائيل ديفيد بن جوريون و آبا إيبان في 8 مايو 1951

************

نسخة من يوميات ترومان بخط يده بتاريخ 21 يوليو 1947
وفيها ينتقد آراء هنري مورجنثاو وزير المالية اليهودي والذي اتصل به هاتفياً لمناقشة مصير اللاجئين اليهود .. وعلى الرغم من أن ترومان قد أيد الاعتراف بإسرائيل عام 1948 إلا أنه اشتهر باستخدامه للغة معادية للسامية .. ففي أحد خطاباته التي كتبها قبل أعوام من دخوله للبيت الأبيض أشار ترومان إلى مدينة نيويورك بوصفها ” مدينة اليهود الحقراء”
وقد كتب ترومان في مذكراته:
” إنني أرى اليهود غاية في الأنانية فهم يبالون إذا ما تم قتل الأستونيين أو اللاتفيين أو الفنلنديين أو البولنديين أو اليوغسلافيين أو اليونانيين أو أسيئت معاملتهم كمشردين ما دام اليهود يحظون بمعاملة مميزة. وبمجرد أن يصبح لديهم القوة العددية أوالمالية أو السياسية فلا هتلر ولا ستالين بقوستهما قد يستطيعان كبح جماحهم أو الاساءة إلى هؤلاء السفلة”

المجازر الإسرائيلية حتى عام 1948
1) سوق حيفا 06/03/1937
في السادس من آذار عام 1938، ألقى إرهابيو عصابتي”الإتسل” و”ليحي” الإرهابيتين قنبلة على سوق حيفا، ما أدى إلى استشهاد 18 مواطناً عربياً، وأصيب 38 آخرون بجراح .

2) سوق الخضار بالقدس 31/12/1937
في أواخر كانون الأول عام 1937، ألقى أحد عناصر منظمة “الإتسل” الإرهابية الصهيونية، قنبلة على سوق الخضار المجاور لبوابة نابلس في مدينة القدس، مما أدى إلى استشهاد عشرات من المواطنين العرب، وإصابة الكثيرين بجراح.
3) سوق حيفا 06/07/1938
في السادس من تموز عام 1938 فجر إرهابيو عصابة “الإتسل الصهيونية سيارتين ملغومتين في سوق حيفا ما أدى إلى استشهاد 21 مواطناً عربياً وجرح 52 آخرين
4) سوق حيفا 06/07/1938
في السادس من تموز عام 1938 فجر إرهابيين عصابة “الإتسل ” الصهيونية سيارتين ملغومتين في سوق حيفا ما أدى إلى استشهاد 21 مواطناً عربياً وجرح 52 آخرين.
5) مساجد مدينة القدس 15/07/1938
ألقى أحد عناصر عصابة الإتسل الإرهابية الصهيونية، قنبلة يدوية أمام مساجد مدينة القدس أثناء خروج المصلين فاستشهد جراء ذلك 10 مواطنين وأصيب 3 آخرون بجراح.
6) السوق العربية في مدينة حيفا 25/07/1938
انفجرت سيارة ملغومة، وضعتها عصابة الإتسل الإرهابية الصهيونية في السوق العربية في مدينة حيفا فاستشهد جراء ذلك 35 مواطناً عربياً وجرح 70 آخرون.
7) أحد أسواق حيفا 26/07/1938
ألقى أحد عناصر عصابة الإتسل الإرهابية الصهيونية قنبلة يدوية في أحد أسواق حيفا فاستشهد جراء ذلك 47 عربياً.
8) سوق القدس العربية 26/08/1938
انفجرت سيارة ملغومة وضعتها عصابة الإتسل الإرهابية الصهيونية في سوق القدس فاستشهد جراء الانفجار 34 عربياً وجرح 35 آخرون.
9) حيفا 27/03/1939
فجرت عصابة الإتسل الإرهابية الصهيونية قنبلتين في مدينة حيفا فاستشهد 27 عربياً وجرح 39 آخرون.
10) بلد الشيخ ـ حيفا 12/06/1939
تقع قرية بلد الشيخ في الجنوب الشرقي من مدينة حيفا. في الثاني عشر من حزيران عام 1939 هاجمت عصابة”الهاجاناة” الإرهابية الصهيونية بلد الشيخ واختطفت خمسة من سكانها ثم قتلتهم.


11) أحد أسواق مدينة حيفا 19/06/1939
ألقى اليهود قنبلة يدوية في أحد أسواق مدينة حيفا فاستشهد 9 أشخاص وجرح 4 آخرون.
12) أحد أسواق حيفا 20/06/1947
وضعت عناصر من الإتسل وليحي قنبلة في صندوق خضار مموه في سوق مدينة حيفا، وأسفر الانفجار عن استشهاد 78 عربياً وجرح 24 آخرون.
13) يافا 13/12/1947
قامت عصابة الأرغون بشن هجوم على قرية العباسية الواقعة شرق مدينة يافا، وأطلقت النيران على عدد من السكان. وأسفر الهجوم عن استشهاد 9 عرب، وجرح 7 آخرون.
14) الخصاص قرية من قرى قضاء صفد شمال فلسطين 18/12/1947
نفذت قوة من البالماخ هجوم على قرية الخصاص الواقعة في الجزء الشمالي من سهل الحولة وقتلت عشرة أشخاص جميعهم من النساء والأطفال.
15) باب العامود احد ابواب القدس 29/12/1947
قتل 14 عربياً وجرح 27، الهجوم تم من قبل عصابات الارغون اداه الهجوم برميل متفجرات وفي اليوم التالي ومن قبل نفس العصابات وبنفس الطريقة وفي نفس المكان قتل 11 عربيا وبريطانيان.
16) القدس 30/12/1947
ألقى أفراد من عصابة الأرغون الإرهابية قنبلة من سيارة مسرعة في القدس، وأسفر إنفجار القنبلة عن استشهاد 11 عربياً.
17) حيفا 30/12/1947
هاجمت قوة من العصابات الصهيونية قرية الشيخ بريك وقتلت 40 شخصاً من سكانها.
18) بلد الشيخ قرية تقع على جبل الكرمل 31/12/1947
قامت قوة من البالماخ بالهجوم على قرية بلد الشيخ عشية راس السنة الميلادية، وبلغ عدد ضحايا هذه المجزرة وفق المصادر الصهيونية 60 شهيداً.
19) سميراميس يقع في حي القطمون في القدس 05/01/1948
نسفت عصابة الأرغون الإرهابية بالمتفجرات فندق سميراميس الكائن في حي القطمون فتهدم الفندق على من فيه من النزلاء وكلهم عرب واستشهد في هذه المجزرة 19 عربياً وجرح أكثر من 20.
20) بوابة يافا 07/01/1948
ألقى أفراد من عصابة الأرغون الإرهابية قنبلة على بوابة يافا في مدينة القدس فقتلت 18 مواطناً عربياً وجرحت 41.
21) السرايا العربية 08/01/1948
السرايا العربية بناية شامخة تقع في مقابل ساعة يافا المشهورة وكانت البناية تضم مقر اللجنة القومية العربية في يافا، وقد قامت العصابات الصهيونية بوضع سيارة ملغومة أدى إنفجارها إلى استشهاد 70 عربياً إضافة إلأى عشرات الجرحى.
22) يافا 14/01/1948
وضع افراد من عصابة الأرغون الارهابية سيارة مملؤة بالمتفجرات بجانب السرايا القديمة في مدينة يافا فهدمتها وما جاورها. فاسشهد نتيجة ذلك 30 عربياً.
23) حيفا 16/01/1948
دخل إرهابيون صهاينة كانوا متخفين بلباس الجنود البريطانيين، محزناً بقرب عمارة المغربي في شارع صلاح الدين في مدينة حيفا بحجة التفتيش ووضعوا قنبلة موقوتة أدى إنفجارها إلى تهديم العمارة وما جاورها، واستشهد نتيجة ذلك 31 من الرجال والنساء والأطفال، وجرح ما يزيد عن 60.
24) يافا 22/01/1948
قامت مجموعات من الهاجاناة بمهاجمة أهالي قرية يازور الواقعة على بعد 5 كم إلى الجنوب الشرقي من مدينة يافا، وأسفرت هذه المجزرة عن سقوط 15 شهيداً من سكان القرية، وقد قتل الصهاينة معظم هؤلاء الشهداء في الفراش وهم نيام.
25) حيفا 28/01/1948
دحرج الإرهابيون الصهاينة من حي الهادر المرتفع على شارع عباس العربي في مدينة حيفا في أسفل المنحدر، برميلاً مملوءاً بالمتفجرات، فهدمت بعض البيوت على من فيها، واسشتهد 20 مواطناً عربياً وجرح حوالي 50 آخرين.
26) طولكرم 10/02/1948
أوقفت مجموعة من الإرهابيين الصهاينة عدداً من المواطنين العرب العائدين إلى قرية طيرة طولكرم وأطلقوا عليهم النار، فقتلوا منهم سبعة وأصابوا خمسة آخرين بجراح.
27) قرية سعسع 14/02/1948
هاجمت قوة من كتيبة البالماخ الثالثة التابعة لـ”الهاجاناة قرية سعسع ودمرت عشرين منزلاً فوق رؤوس أصحابها، بالرغم من أن أهل القرية قد رفعوا الأعلام البيضاء. وكانت حصيلة هذه المجزرة استشهاد حوالي 60 من أهالي القرية، معظمهم من النساء والأطفال.
28) القدس 20/02/1948
سرقت عصابة شتيرن الإرهابية الصهيونية سيارة جيش بريطانية وملأتها بالمتفجرات ثم وضعتها أمام بناية السلام في مدينة القدس وعند الإنفجار استشهد 14 عربياً وجرح 26 آخرون.
29) قرية الحسينية 13/03/1948
هاجمت عصابة الهاجاناة الإرهابية الصهيونية قرية الحسينية فهدمت بعض البيوت بالمتفجرات فاستشهد أكثر من 30 من أهلها.

30) سوق مدينة الرملة 30/03/1948
خطط لهذه المجزرة ونفذها في آذار 1948، الإرهابيون الصهاينة، في سوق مدينة الرملة واستشهد فيها 25 مواطناً عربياً.
31) قطار جنوبي حيفا 31/03/1948
لغمت عصابة شتيرن الإرهابية الصهيونية قطار القاهرة ـ حيفا السريع، فاستشهد عند الانفجار 40 شخصاً وجرح 60 آخرون.
32) حيفا ـ يافا 31/03/1948
نسفت مجموعة من عصابة الهاجاناة الإرهابية، قطار حيفا يافا أثناء مروره بالقرب من (ناتانيا) فاستشهد جراء ذلك 40 شخصاً.
33) يافا 31/03/1948
قامت فرق الهاجاناة الإرهابية بهجوم مسلح على حي أبو كبير في مدينة يافا ودمر القتلة البيوت وقتلوا السكان الهاربين من بيوتهم طلباً للنجاة.

34) 
ديرياسين احدى قرى غربي القدس 09/04/1948



دير ياسين قرية عربية فلسطينية تبعد حوالي 6 كم للغرب من مدينة القدس. في صباح يوم الجمعة التاسع من نيسان عام 1948، باغت الصهاينة من عصابتي “الأرغون” و”شتيرن” الإرهابيتين الصهيونيتين، سكان دير ياسين، وفتكوا بهم دون تمييز بين الأطفال والشيوخ والنساء، ومثلوا بجثث الضحايا وألقوا بها في بئر القرية، وكان أغلب الضحايا من النساء والأطفال والشيوخ، وقد وصل عدد الشهداء من جراء هذه المجزرة (254) شهيداً.
35) قالونيا 12/04/1948
قالونيا قرية عربية فلسطينية، تبعد عن مدينة القدس بحوالي 7 كم. وقد هاجمت قوة من البالماح الإرهابية الصهيونية قرية قالوينا فنسفت عدداً من بيوتها، فاستشهد جراء ذلك، على الأقل 14 شخصاً من أهلها.

36) اللجون 12/04/1948
اللجون قرية عربية فلسطينية من قرى قضاء جنين، وقد هاجمت عصابة الهاجاناة الإرهابية الصهيونية قرية اللجون وقتلت 13 شخصاً من أهلها.
37) قرية ناصر الدين/قضاء طبريا 14/04/1948
ناصر الدين قرية عربية فلسطينية تبعد 7كم إلى الجنوب الغربي من مدينة طبريا أرسلت عصابتا الأرغون وشتيرن قوة يرتدي أفرادها الألبسة العربية وعندما دخل الصهاينة القرية فتحوا نيران أسلحتهم على السكان، فاستشهد جراء ذلك 50 شخصاً علماً بأن عدد سكان القرية أنذاك كان يبلغ 90 شخصاً.
38) طبرية 19/04/1948
نسفت العصابات الإرهابية الصهيونية أحد منازل مدينة طبرية فقتلت 14 شخصاً من سكانه.
39) حيفا 22/04/1948
هاجم الغزاة الصهاينة بعد منتصف الليل مدينة حيفا من هدار الكرمل، فاحتلوا البيوت والشوارع والمباني العامة، وقتلوا 50 عربياً وجرحوا 200 آخرين وقد فوجيء العرب فاخرجوا نساءهم وأطفالهم إلى منطقة الميناء لنقلهم إلى مدينة عكا وفي أثناء هربهم هاجمتهم المواقع الصهيونية الأمامية، فاستشهد 100 شخص من المدنيين وجرح 200 آخرون.




40) عين الزيتون 04/05/1948
عين الزيتون قرية عربية فلسطينية في قضاء صفد، وتروي اليهودية نتيبا بن يهودا في كتابها خلف التشويهات عن مجزرة عين الزيتون فتقول: في 3 أو 4 أيار 1948 أعدم حوالي 70 أسيراً مقيداً.
41) صفد 13/05/1948
ذبحت عصابة الهاجاناة الإرهابية الصهيونية، حوالي 70 شاباً في مدينة صفد.
42) قرية ابو شوشه ـ الرملة 14/05/1948
أبو شوشة قرية عربية فلسطينية تقع على بعد حوالي خمسة أميال للجنوب الشرقي من مدينة الرملة، وقد نفذ المجزرة جنود صهاينة من لواء جفعاتي حاصروا القرية من كافة الجهات، ثم قاموا بإمطار القرية بزخات الرصاص وقذائف المورتر ودخلوا القرية وأطلقوا الرصاص في جميع الاتجاهات، وقد أسفر ذلك عن استشهاد 60 من أهل القرية.
43) شمال شرق غزه 21/05/1948
وصلت قوة صهيونية معززة بالمصفحات، إلى قرية بيت داراس وطوقتها لمنع وصول النجدات إليها، ثم بدأت تقصفها بنيران المدفعية والهاونات بغزارة كبيرة، فشعر أهل القرية. بحرج الموقف وقرروا الصمود والدفاع عن منازلهم مهما كلف الأمر، لذلك فقد طلبوا من النساء والأطفال والشيوخ مغادرة القرية بهدف تخفيف الخسائر بين العزل، وتحرك هؤلاء عبر الجانب الجنوبي من القرية، ولم يكونوا على علم بأن القرية مطوقة من مختلف الجهات ، لذلك فما أن بلغوا مشارف القرية الخارجية حتى تصدى لهم الصهاينة بالنيران، رغم كونهم نساء وأطفالاً وشيوخاً عزل، وكانت حصيلة المجزرة 260 شهيداً.
44) الطنطورة 22/05/1948
يؤكد الإسرائيلي ثيودور كاتس في بحث جامعي تقدم به للحصول على لقب الماجستير من جامعة حيفا، بأن ما حدث في الطنطورة كان مذبحة على نطاق جماعي.. ويذكر كاتس أن القرية قد تم احتلالها من قبل الكتيبة 33 من لواء الكسندروني في الليلة الواقعة بين 22و23 آيار 1948، وسقطت القرية في يد الجيش الإسرائيلي، انهم ك الجنود لعدة ساعات في مطادرة دموية في الشوارع، وبعد ذلك أخذوا يطلقون النار بصورة مركزة على السكان، وفي المقبرة التي دفنت فيها جثث الضحايا والذين وصل عددهم 200 أقيمت لاحقاً ساحة لوقوف السيارات كمرفق لشاطئ مستعمرة دور على البحر المتوسط جنوب حيفا.
45) الرملة 01/06/1948
خير الضباط الصهاينة أهالي مدينة الرملة بين النزوح من المدينة أو السجن الجماعي، وكان ذلك بمثابة خدعة تمكنوا خلالها من قتل الكثيرين من أهالي المدينة، وقد ألقى القتلة بجثث الضحايا على الطريق العام الرملة ـ اللد، ولم يبق في مدينة الرملة بعد هذه المجزرة سوى 25 عائلة.
46) الرملة 09/07/1948
تقدمت قوة من لواء يفتاح التابع للجيش الإسرائيلي وانقسمت إلى قسمين: أحدهما توجه نحو الجنوب واحتل قرية عنابة ثم احتلت قرية جمزو بعد ذلك بقليل وطردوا أهلها، وكان القتلة يطلقون النار عليهم وهم هاربون فاستشهد منهم 10 أشخاص.
47) اللد 11/07/1948
نفذت وحدة كوماندوزبقيادة موشيه ديان المجزرة بعد أن اقتحمت مدينة اللد مساءً تحت وابل من قذائف المدفعية وإطلاق نار غزير على كل شيء يتحرك في شوارع المدينة، وقد احتمى المواطنون العرب من الهجوم في مسجد دهمش، وما أن وصل الإرهابيون الصهاينة إلى المسجد حتى قتلوا 176 مدنياً حاولوا الاحتماء فيه، ما رفع عدد ضحايا المذبحة الصهيونية إلى 426 شهيداً.
48) المجدل قضاء الخليل 29/10/1948
هاجمت كتيبة من منظمة ليحي الإرهابية يقودها موشي ديان القرية ثم بدأت تفتيش المنازل وإطلاق النار على سكانها، وقد أبيدت عائلات بأكملها في المجزرة التي أسفرت عن مقتل 200 من الذكور والنساء والأطفال.
49) عيلبون 30/10/1948
احتل الجيش الإسرائيلي القرية ثم جمع سكانها وقتلوا 14 شاباً منهم.
50) قرية الحولة 30/10/1948
احتلت فرقة كرميلي التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي القرية وجمعت حوالي 70 فلسطينياً مواطناً من الذين ظلوا في القرية وأطلقت عليهم النار.
51) عرب المواسي 02/11/1948
عرب المواسي هي إحدى القبائل العربية الفلسطينية وكانت منازلهم تنتشر في كل من قضاء عكا وقضاء طبرية وقضاء صفد. وقد ألقت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي القبض على 16 شابا من عرب المواسي بتهمة التعاون مع جيش الانقاذ ثم اطلقت عليهم الن يران.
52) مجد الكرم 1948
دخلت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي قرية مجد الكروم بحجة البحث عن أسلحة وجمعت السكان في إحدى الساحات، ثم أعدمت ثمانية منهم.
53) حيفا 30/12/1948
54) أجرت وحدة من عصابة الإتسل الإرهابية الصهيونية تفتيشاً في قافلة من اللاجئين في قرية أم الشوف فوجدت مسدساً وبندقية فأعدم الصهاينة القتلة سبعة شبان اختيروا بشكل عشوائي.
55) صفد 30/12/1948
لصفصاف قرية عربية فلسطينية تقع في قضاء صفد، وقد دخلت العصابات الصهيونية إلى القرية وأخذت 52 رجلاً من أهلها ثم اطلقوا عليهم النار، فاستشهد منهم عشرة، وقد ناشدتهم النساء الرحمة، ثم وقعت ثلاثة حوادث اغتصاب، وقتلوا أربع فتيات آخريات.
56) الرملة 31/12/1948
دخلت العصابات الصهيونية قرية جيز عام 1948، فقتلوا ثلاثة عشرة شخصاً بينهم إمرأة وطفلاً رضعياً من أهل القرية.





وهذه خرائطهم















ولكن لاتنسى وطنك

جامعة ماليزية تختار أكاديمياً من الجامعة الاسلامية كقصة نجاح لخريجيها

اختارت جامعة العلوم الماليزية الدكتور وسام المدهون- الأستاذ المساعد في قسم البيئة وعلوم الأرض بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية، كقصة نجاح لخريجيها على مستوى العالم.

وعرضت قصة نجاح الدكتور المدهون خلال حفل إعلامي حول إنجازات الجامعات الماليزية البحثية نظمته وزارة التعليم الماليزية في العاصمة الماليزية كولالمبور حضره وزير التعليم الماليزي ومسئولون من الجامعات الماليزية.

يذكر أن الدكتور المدهون هو مسؤول ملف جنوب شرق آسيا في شؤون العلاقات الخارجية بالجامعة الإسلامية، وله العديد من الأنشطة البحثية مع باحثين ماليزيين من جامعات مختلفة، ونتج عن هذا التعاون الإشراف المشترك على طلبة دكتوراه، ونشر أبحاث مشتركة في مجلات دولية، إلى جانب الاستعانة بأساتذة ماليزيين لمناقشة رسائل ماجستير بقسم علوم البيئة بالجامعة الإسلامية.

المهندس المعماري الفلسطيني هاني حسن يحصل على جائزة دولية رفيعة

هاني الحسن

حصل المهندس المعماري الفلسطيني هاني حسن، على جائزة دولية رفيعة، بفوزه بالدورة الأخيرة من مسابقة “اي ديزاين أوورد أند كومبيتيشين”، التي أقيمت في إيطاليا، عن تصميم مشروع “الصالة الرياضية الخاصة بالجامعة العربية الأمريكية” في جنين.

وشارك في الدورة الأخيرة من المسابقة، التي تقدم جوائز للمشاريع المعمارية، والتصميمات الصناعية، قرابة 7000 مشارك من شتى أنحاء العالم، حيث دامت عملية التقييم عدة أشهر، قبل أن يعلن عن أسماء الفائزين الذين كان حسن، الفائز ضمنهم عن فئة المشاريع المعمارية.

وعبر حسن عن سعادته بالإنجاز الذي تحقق في المسابقة، مشيرا إلى أنه يبرز قدرات المهندس الفلسطيني عالميا.

وأوضح أن اختيار مشروعه، تم استنادا إلى معايير دقيقة، مبينا أن الصالة وهي قيد الإنشاء بكلفة تصل إلى 12 مليون دولار، صممت لاستضافة مشاريع رياضية، وأكاديمية على حد سواء، حيث يفترض أن تستوعب حفلات التخرج الخاصة بالجامعة عدا أنشطة رياضية.

وقال: “مساحة الصالة 12 ألف متر مربع، وتتسع لـ 7000 متفرج، من ضمنهم 5000 متفرج دائم”.

وعزا فوز المشروع، إلى طريقة تصميمه المعماري التي أخذ بالاعتبار أحمال الرياح، ودمج عناصر المعمارية المحلية (الشرقية) بنظيرتها المعاصرة، علاوة على مراعاة الجوانب البيئية، مضيفًا “سقف الصالة مكون من 4000 متر مربع من الألواح الشمسية المولدة للطاقة، كما أن بمقدوره جمع مياه الأمطار التي تذهب إلى بئر للتخزين بسعة 2500 كوب، مرتبط بخزان مياه بسعة 500 كوب مخصص لري المساحات الخضراء في الجامعة، اضافة إلى استخدامات أخرى”.

وتطرق إلى أن المبنى يمتاز بتوفر خاصية التبريد الطبيعي، استنادا إلى نظام يكفل خفض وتيرة استهلاك الطاقة، علاوة على مزايا أخرى عديدة.

وقال: تصميم الصالة راعى استغلال الحيز القائم بنسبة 100%، وبالتالي تم مراعاة أدق التفاصيل بما في ذلك مخارج الطوارئ وتبلغ 9 مخارج، عدا احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث تم تسهيل دخولهم وخروجهم.

ولفت إلى ميزة أخرى للمشروع، تتمثل في جانبه الإنشائي وأشرف عليه المهندس محمود عبد الله، وتم استنادا إلى نظام يعرف بـ “بورتال فريم”، يقوم على جسور معدنية متينة، يصعب أن تتأثر بأي نواح انشائية أو طبيعية.

وقال: حصولي على هذه الجائزة، يعني الشيء الكثير بالنسبة إلي، خاصة أنها من بلد معروفة بتميزها على المستوى المعماري عالميا.

ونوه إلى أهمية الجائزة لجهة توعية المهندسين بضرورة أن يعطوا قيمة أكبر لجهودهم الهندسية، لرفع مكانة الاستشارات الهندسية في فلسطين وخارجها.

تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست الجائزة الدولية الأولى التي ينالها حسن، إذ كان فاز بالجائزة العالمية للعمارة العام 2010، التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية، عن مشروعه “البيت الصحراوي” في أريحا، ويمتاز بتوفير الطاقة والتركيز على عنصر التوزان البيئي ودمج الطبيعة ضمن التصميم المعماري، علما أنه كان وضع التصميم المعماري للكثير من المشاريع الحيوية مثل “قصر الضيافة” في قرية “سردا” برام الله، ومسجد “سردا” الكبير” وهما قيد الإنشاء، ومنازل سكنية لذوي الدخل المحدود في مناطق (ج) في محافظة طوباس، اضافة إلى عدد كبير من المشاريع السكنية والتجارية.

 

فلسطيني يحصل على وسام علمي رفيع

c3713157_10245536_10152342836168088_969510563038379657_n

تسلم علي حسن نايفة، ابن بلدة شويكة في طولكرم، أمس، البروفيسور الفخري في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا قسم للعلوم والميكانيكا الهندسية، وسام عام 2014 فرانكلين بنيامين في الهندسة الميكانيكية.

وساهم نايفة بحسب معهد فرانكلين، في تطوير أساليب جديدة في النظم الهندسية المعقدة في الدينيماكية الهكيلية والصوتيات وميكانيكا السوائل والنظم الكهروميكانيكية.

ومن الفائزين بهذه الجائزة الرفيعة: ألبرت أينشتاين، توماس اديسون، أورفيل رايت، ماري وبيير كوري وجين غودال بين الحاصلين على الجائزة.

هل كان حزب الله وراء عملية الخليل؟

12172334723207335778411088052433

أشارت معلومات بريطانية رسمية غير متداولة، مصدرها بيروت، إلى أن حزب الله يقف وراء اغتيال الجنرال الإسرائيلي “باروخ مزراحي”  في مدينة الخليل.

وكان الجنرال المذكور يشغل سابقا منصب رئيس وحدة الاستخبارات التكنولوجية (8200) في الجيش الإسرائيلي، المسؤولة عن الجبهة الشمالية وتعقب أنشطة حزب الله، ورئيس وحدة المعلومات التكنولوجية في الشرطة الإسرائيلية حاليا، قتل في مدينة الخليل بعملية وصفتها السلطات الإسرائيلية بأنها في “غاية الاحتراف”، بالنظر لأن الجنرال المذكور يتمتع بحماية لا يحظى بها سوى مسؤولي الصف الأول مثل رئيس الوزراء ورئيس الأركان.

المعلومات البريطانية قالت إن”حزب الله نفذ العملية بالتعاون اللوجستي مع حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية وثيقة الصلة بإيران، انتقاما لاغتيال مسؤول حزب الله حسان اللقيس، النظير المهني لباروخ مزراحي، والذي اغتيل في بيروت في كانون الأول الماضي بالتعاون مع المخابرات السعودية وفرع المعلومات في الأمن الداخلي اللبناني”.

وكان اللقيس عضوا في “المجلس الجهادي” (رئاسة أركان) لحزب الله، ومسؤولا عن الأبحاث الإلكترونية والتكنولوجية وتطويرها، وعن مكافحة التجسس الإسرائيلي وإرسال الطائرات بدون طيار فوق فلسطين المحتلة.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أكد في أكثر من مناسبة أن الحزب لا ينتقم لقادته إلا من قيادات إسرائيلية موازية لهم في مستوى المسؤولية.

ضمن مسابقة فلسطين الوطنية للموسيقى 2014 .. القدس ورام الله تتزاحمان لحصد الجوائز

04107863102834476235250787377721

 

أظهر المتبارون في مسابقة فلسطين الوطنية للموسيقى للعام 2014 تنافساً قوياً أظهر براعة في العزف منقطعة النظير لمواهب موسيقية في بداية مشوارها، فمثل كل منهم مدينته الفلسطينية القادم منها خير تمثيل وإن لم يحصد الجوائز، فكانت المنافسة على أشدها بين شباب وشابات بعمر الورود، لكن مدينتي القدس ورام الله تميزتا بحضور موسيقي لافت منحهما الجوائز العديدة في اليوم الرابع للمسابقة.

النصف الثاني من اليوم الثالث للمسابقة تنافس فيه المشاركين والمشاركات في أقسام الوتريات، النفخ، الجيتار، والغناء العربي، في مدينتي القدس ورام الله، فحصلت ليان قسيس من بيرزيت على المرتبة الأولى في قسم الوتريات، ضمن الفئة العمرية الأولى، في حين كانت المرتبة الثانية لخالد سواعد من القدس، والثالثة تقاسمها كل من محمد عيساوي من القدس وزينة رفيدي من رام الله، كما تم منح شهادة تقديرية للمتسابقة جانيت طنوس من رام الله، وجميعهم طلبة المعهد الوطني للموسيقى.

بحكم أن عدد المتبارين في قسم آلات النفخ- الفئة الرابعة لم يزد عن 11 متسابقاً، تم منح جائزة واحدة فقط، وكانت من نصيب عازفة آلة الفلوت ليلى ماهر أبو خاطر من مدينة رام الله والطالبة في المعهد الوطني للموسيقى.

جوائز قسم الجيتار-الفئة العمرية الثالثة، استحوذ عليها طلبة المعهد الوطني للموسيقى، فحصل كريم عباسي من القدس على المركز الأول، وكانت المرتبة الثانية من نصيب غزة والطالبة كاثرين أيوب، في حين جاء مراد حداد من رام الله بالمركز الثالث ونسرين طه-القدس في المركز الثالث مكرر.

كذلك، جرى في قاعة معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى بمدينة رام الله تنافس المتأهلين في قسم الغناء العربي، فامتحن 18 متسابقاً ومتسابقة ليتأهل سبعة للمرحلة الثانية، وليكون الحظ حليفاً لثلاث إناث من مدن رام الله، غزة ونابلس وهن: إحسان سعادة من مركز الكمنجاتي والتي قدمت أغنيتي “إفرح يا قلبي” و ” ورق الأصفر شهر أيلول”، كما تأهلت روان عكاشة “دراسة خاصة” مع أغنيتي ” الأماكن” و “لما التقينا”، بالإضافة إلى نور فريتخ من معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى في نابلس وأغنيتي ” الأماكن” و ” أنا بستناك”. هذا وستتبارى المتأهلات الثلاث في الحفل الختامي الذي ينظمه المعهد الوطني للموسيقى مساء يوم الأربعاء في قصر رام الله الثقافي.

وفي وقت متأخر من مساء الأحد تم الإعلان عن نتائج الفئة العمرية الثالثة لقسم الوتريات حيث تبارى 14 متسابقاً ومتسابقة في المرحلة الأولى وعزف جميعهم مقطوعة أولى اختيارية، وعزف من تأهل للمرحلة الثانية وهم سبعة مقطوعة إجبارية، لتكون نهاية الجولتين مع سهيل كنعان من بيت الموسيقى-شفاعمرو بالمركز الأول، وجاءت لمار الياس من المعهد الوطني للموسيقى-بيت لحم بالمركز الثاني، وتقاسم المركز الثالث كل من رند خوري-القدس ونسيم ريماوي- رام الله وكلاهما من المعهد الوطني، ومنحت لجنة التحكيم شهادات تقديرية لكل من ريبال سرور من بيت الفنون-الناصرة، ومحمد الرجوب من المعهد الوطني-رام الله، وطيبة زهر الدين سعد من بيت الموسيقى شفاعمرو.

كذلك، تم الإعلان عن نتيجة الفئة الثانية لقسم النفخ، حيث كانت الجوائز لكل من غزة وأريحا والقدس على التوالي، فجاء رسلان عاشور بالمركز الأول، تلاه علي أديب بالثاني، ومركز ثالث لسامح طحان.

الخميس 17 الحالي عطلة رسمية ويوم وطني للاسرى

قالت مصادر صحفية ان الحكومة الفلسطينية وافقت على اعتبار يوم الاسير الذي يصادف 17 من الشهر الجاري يوما وطنيا تعطّل فيه الدوائر والوزارات والمدارس عطلة رسمية، وذلك داعم للأسرى،وفاء لهم ولتضحياتهم .

وقالت المصادر ان الحكومة بصدد الاعلان عن هذا القرار خلال الايام القليلة القادمة وذلك بعد تنصل الاحتلال من الإفراج عن دفعة الاسرى الرابعة، واتباعه سياسة الإهمال الطبي بحقهم، وإجراءات التنقيل والتنقتيش في أقسامهم الصارمتين.

نقيب المهندسين: إضراب مفتوح اليوم وغدا وخطوات تصعيدية الاحد القادم

نقابة المهندسين الفلسطينيين

يخوض مهندسو القطاع العام اضرابا مفتوحا عن العمل بدءا من اليوم وغدا.

وأكد نقيب المهندسين المهندس احمد عديلة لـ”رايـة” ان قرار الاضراب المفتوح عن العمل جاء بسبب عدم التزام وزارة المالية بتنفيذ قرار صرف علاوة المخاطرة وعلاوة طبيعة العمل لمهندسي القطاع العام.

وأشار إلى أنهم سيتدارسون الخطوات التصعيدية اللاحقة الأحد القادم في حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم حتى ذلك الحين، مضيفا أن ما أسماه بالتصرفات والانتقائية عند الكادر التنفيذي في الحكومة وضعهم امام هذا الخيار.

وأضاف ان وزارة المالية بحاجة إلى ضبط موظيفها لشفافية تنفيذ القرارات، وقال “خضنا حوار طويل لتفيذ القرارات وكانت الاجابة ان الامر بحاجة إلى لجنة واقرار الموازنة ولغاية الامس تتعديل وتنفيذ كل الاتفاقيات مع عدا المهندسين، ورغم ادعائهم انهم بحاجة إلى لجنة لبحث الاسماء رفعت اللجنة الدفعة الاولى منها، وعلى الرغم من أنها ارقام ليست كبيرة لكن لم ينفذ ما نتج عن هذ اللجنة، بينما نفذ لجهات اخرى يشملها القرار وبتوقيع مباشر من وزير المالية وبعض المعنين، وهذا امر انتقائي ويثير البلبة”.

صرف رواتب موظفي السلطة الأسبوع المقبل

1658b3c28a5607a925226c7873368d4c

قال مصدر في وزارة المالية الفلسطينية: “إن الحكومة قررت صرف رواتب الموظفين التابعين لها بداية الأسبوع المقبل”.

ووفقاً لموقع فتحاوي فقد أكد المصدر اليوم الثلاثاء، أن الحكومة تعكف على دفع رواتب موظفيها المدنيين والعسكريين عن شهر مارس الماضي، بداية الأسبوع المقبل.

وأوضح المصدر أن رواتب الموظفين ستصرف كاملةً دون أي خصومات، وعبر الطريقة المعتادة في صرف الرواتب عبر الصراف الآلي والبنوك الرسمية.