جامعة القدس تعلن عن فتح باب القبول للشعبة المسائية في كلية الحقوق

تعلن دائرة القبول في جامعة القدس عن فتح باب القبول للمسار المسائي في كلية الحقوق, علما أن دوام الطلبة في هذه الشعبة سيكون من الساعة الثالثة مساء وحتى الساعة الثامنة في في رام الله.

آلية الالتحاق:
على الطلبة الراغبين بالالتحاق بالشعبة المسائية الحصول على بطاقة طلب الالتحاق من أحد فروع البنك العربي في كافة المحافظات, أو من الدائرة المالية في مجمع الشهيد ياسر عرفات للانشطة الطلابية /حرم الجامعة الرئيس-أبوديس, مقابل رسم وقدره 180 شيكل غير مستردة. يتم تقديم الطلبات الكترونيا من خلال موقع القبول http://admission.alquds.edu.

علما أن اخر موعد لتقديم الطلبات هو يوم الاربعاء الموافق 10/9/2015 

شروط الالتحاق:
– أن لا يقل معدل مقدم الطلب عن 65% في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة بفرعيها (العلمي أوالأدبي) أو ما يعادلها.
– ان يكون قد مضى على تخرجه من الثانوية العامة عام على الاقل.
– العبء الأكاديمي للطالب: لا يزيد في جميع الأحوال عن (15) ساعة معتمدة فصليا ( وفي الدورة الصيفية لا يزيد عن (9) ساعات معتمدة).علما أن تكلفة الساعة المعتمدة 285 شيكل .

ملاحظات هامة:
– يتم الاعلان عن الطلبة المقبولين من خلال ملفات طلباتهم الالكترونية.

لمزيد من المعلومات او الاستفسار
يرجى الاتصال بالرقم (2756211-02)
أو بواسطة البريد الالكتروني admissionhelp@alquds.edu

هل توافق على العمل دون أجر في بعض الأوقات ؟

متى يكون من المناسب أن تعمل دون مقابل؟ يفترض أغلبنا أنه ينبغي على المهنيين أن يحصلوا على ما يستحقونه مقابل كل عمل يقومون به، لكن عدة عوامل قد تحول دون ذلك.

شهدت الآونة الأخيرة انتشارا كبيرا لبرامج النشر المتنوعة، والتقنيات الحديثة، ودفعت المصاعب الاقتصادية المتزايدة الشركات، كبيرها وصغيرها، إلى أن تطلب من من الخبراء أن يقدموا لها بعض أعمالهم مجاناً، مقابل الترويج لهم أو اكتسابهم بعض الخبرات.

كانت على رأس القائمة شركات الإعلام، التي طالبت دوماً من الكتاب والمحررين الذين يعملون بشكل حر تقديم المزيد من أعمالهم مقابل دفع أجور أقل.

الأزمة الآن أصبحت حادة أكثر من أي وقت مضى. المدوَّنات على الإنترنت، ومواقع الشركات على الشبكة العنكبوتية ومواقع التواصل الاجتماعي جميعها قد احتلت المشاهد التي نراها على الإنترنت وأوجدت طلباً هائلاً على الكتابات زهيدة الثمن. وحالياً، قرر ناشرون على مواقع الإنترنت طلب كتابة المزيد من المواد لصالحهم لكن دون مقابل.

ومع ذلك، حصل بعض التراجع في ذلك الإطار. وتعلن شركة “أبل” من حين لآخر عن فترات تجريبية مكونة من ثلاثة أشهر تعرض خلالها على المشتركين على موقعها أن يقوموا بتنزيل بعض الأغاني والألبومات مجاناً. إلا أن المغنية الأمريكية “تيلر سويفت” رفضت أن تسمح لشركة “أبل” بأن تتيح لمشتركي الشركة تنزيل ألبومها لعام 1989 مجاناً.

فما كان من شركة “أبل” إلا أن تغيّر نهجها وتعلن أنها ستدفع للفنانين خلال الفترات التجريبية المجانية التي تقدمها لمشتركيها.

أما الفنانين الذين ليس لديهم النفوذ الذي تحظى به “تيلر سويفت” فتجدهم قد اتجهو إلى مواقع التواصل الاجتماعي عندما يعتقدون أنه سيتم استغلالهم.

طلبت فرقة الروك الأمريكيةـالأسكتلندية “غاربيج” من المصور الفوتوغرافي المختص بالنشاطات الموسيقية “بات بوب” أن يسمح لهم باستعمال صور التقطها عام 1995 لقاء أجرٍ مدفوع وقتها. وعندما طلبت منه الفرقة أن يستعملوا تلك الصور في كتاب سيُنشر عام 2015 وبدون أجرٍ إضافي، نشر “بوب” إمتعاضه من ذلك الطلب على مواقع التواصل الاجتماعي.

من ناحية أخرى، عندما طلبت شركة التلفزيون البريطانية “برنسيس برودكشنز” استعمال شريط موسيقي يخص محترف في الغناء دون دفع أجر له، انتشرت صورة ذلك الطلب كالوباء في كل مكان، رفضا لذلك النهج من الشركة.

لكن هل توجد حالات يكون فيها من الطبيعي العمل بدون أجر؟ ماذا لو تخرجتَ من جامعة ولم تكن لك دراية عملية كافية، على سبيل المثال. أو إذا كنت تفكر في تغيير مهنتك؟ بالطبع سيكون الجواب بالإيجاب، كما يقول البعض ممن قاموا بذلك بالفعل. ما هي القواعد إذاً؟

ما هي قيمة العميل؟

أولاً، عليك أن تحدد ما إذا كان العمل الذي ستقوم به يستحق أن يكون مجاناً. إذا كانت الشركة التي طلبت منك العمل المجاني هي شركة معتبرة وذات تاريخ عريق، فقد يكون مفيداً القيام بتلك المجازفة. وفي نهاية المطاف، فإن وجود اسم تلك الشركة ضمن سيرتك الذاتية قد يؤتي ثماره في المستقبل على شكل تأسيس شركة خاصة بك أو إعطائك مصداقية أكبر.

أما إذا رفضت، فعليك أن تضع في الحسبان رد الفعل؛ لعل تلك الشركة لن تطلب منك ثانية أن تعمل لديها. من ناحية أخرى، هل ترغب في أن تعمل لدى شركة تطلب منك أن تعمل بدون أجر؟

لا تفترض أن الشركات الكبرى ستدفع لك

حتى الشركات الكبيرة ذات الأرباح تطلب الاستفادة من أعمال مبتكرة دون تعويض نقدي. وتتعجب “روندا أبرامز”، وهي إستشارية في التجارة والأعمال، من ذلك الأمر.

تقول أبرامز، وهي أيضا صاحبة 19 كتاباً حول ريادة الأعمال، بما في ذلك كتاب “البرنامج الناجح للشركات: الأسرار والاستراتيجيات”: “المثير للاهتمام هو عدد الشركات المعتبرة التي تطلب من المهنيين العمل بالمجان. أعتقد أن هذا الأمر في تزايد. رأيت شركات كبيرة جداً، برؤوس أموال تُعدّ بمليارات الدولارات، وهي تسألني عن الكتابة بدون مقابل.”

أنشأ الكاتب البريطاني “بارني هوسكينز” والمصور “مارك برينغل” مجموعة على موقع فيسبوك أطلقا عليها اسم “توقف عن العمل بالمجان”. وقد قاما بهذا الإجراء بعد أن طلبت شركة “أودبل” المحدودة للمؤلفات الموسيقية منهما الموافقة لاستعمال إحدى الصور التي التقطاها بدون مقابل. ومن المعلوم أن مالكة شركة “أودبل” هي شركة “أمازون” الشهيرة للبيع بالتجزئة على الإنترنت.

يقول هوسكينز: “بدا لي فجأة أن الأمر مثير للدهشة، فحتى شركة أمازون لا تريد أن تدفع، فمن سيدفع إذاً؟”

وقد صرح متحدث رسمي باسم شركة أودبل لـ”بي بي سي كابيتال” أن ذلك ليس نهج الشركة المتّبع، وأن كبير المحررين الذي تورط في تلك المسألة لم يعد يعمل لدى الشركة.

تعلم كيف تقيم عملك بدقة

وترى أبرامز أن “المهارة الحاسمة في إدارة الأعمال والتجارة هي أن تعرف قدر نفسك. كم مرة رأيت فيها شخصاً تعرفه وهو لا يجيد عملاً مثلما تجيده أنت، ويدفعون له أكثر منك؟ يعود السبب في ذلك إلى أنهم يروّجون لأنفسهم ويسوِّقون عملهم أفضل منك، ويعرفون قدر أنفسهم”.

يصعب تقييم العمل في القطاع الفني بشكل خاص، مثل الكتابة والموسيقى والتصوير الفوتوغرافي، من الناحية المالية.

لكن مع ذلك، فإذا كانت قطعة ما تستحق النشر أو الاستعمال في سياق عام أو تجاري، فربما من الأجدر أن تتلقى مبلغ من المال مقابل ذلك.

ورغم كل ما سبق، هناك أوقات تود أن تعرض فيها خدماتك دون مكافأة أو تعويض مالي. تقول أبرامز: “على سبيل المثال، عندما تعمل لصالح منظمات خيرية، فان عملك يستحق بدون أدنى شك أن يكون دون مقابل، إذا ما كان أمراً تؤمن به.”

ربما يفيد قبولك القيام بمشروع بدون أجر إذا ما كنت تهدف منه تقدماً في الوظيفة أو المهنة، أو تحاول الانتقال إلى قطاع جديد بالمرّة، حسب رأي الكثيرين.

ابحث عن الدعم والتأييد

تماماً مثل أصحاب الأعمال الحرة، يعتقد الخريجون الجدد أن عليهم العمل بدون أجر ليبنوا سمعة لهم ويحصلوا على خبرة قيّمة. إن السر في الحصول على الخبرة ـ والأجرـ يكمن في إيجاد الدعم والتأييد.

تُقدم بعض الجامعات دورات تدريب، ومن بين تلك الجامعات في المملكة المتحدة على سبيل المثال جامعة لندن “يونيفرسيتي أوف لندن” التي تساعد خريجيها من أجل تنمية مهاراتهم الخاصة، كما يقول بوب غيلورث، مدير مركز خدمات التوظيف بالجامعة.

ويضيف غيلورث: “بدأت بعض الجامعات في توفير خدمات في مجال التجارة والأعمال لدعم المشروعات الناشئة الخاصة بالطلبة والخريجين الجدد.” وبدلاً من غضّ الطرف عن الخدمات التطوعية التي يقدمها الطلبة للمؤسسات، فإن الجامعة تقول لهم، “بإمكانكم ابتكار (قنواتكم) الخاصة، ونحن سوف نساعدكم للقيام بذلك”، حسبما يقول.

ويرفض قسم خدمات التوظيف بالجامعة نشر إعلانات الوظائف التي لا تدفع أجراً ماديا للطلاب والخريجين، بما في ذلك فرص التدريب.

كُن مبدعا

ماذا لو كنت مبدعاً بعض الشيء في كيفية حصولك على أجر؟ أيمكنك أن تجعل الخبرة العملية “تدفع لك أجراً” قبل أن تبدأ في أول مهمة عمل مدفوعة الأجر؟

يكتب سكايلر بيكر جوردن في مدونة له على الإنترنت، وفي أبريل/نيسان، قم تمويلا لبعض الأشخاص للكتابة عن الانتخابات العامة البريطانية ونشر موضوعاتهم على موقعه “ذا كيوريوس أميريكان”.

ويعمل جوردن في قطاع الخدمات المالية، لكنه أخذ في اكتساب المزيد من الخبرة في مجال الكتابة. ويهدف “جوردن” من وراء ذلك إلى التقدم للعمل في وظيفة صحفية مدفوعة الأجر.

يقول جوردن: “إذا أردتَ الحصول على وظيفة بأجر، فيتوجب عليك أن تنشر شيئاً ما. يجب أن يكون لديك ملف أعمال أنجزتها على الإنترنت. يجب أن تكون لديك مقالات تحمل اسمك، وتاريخ نشرها.”

إذا اعتقدت أن مهاراتك تستحق أن تحصل من خلالها على أجر، فلِمَ الخشية من طلب الأجر الذي تراه مناسبا لتلك المهارات. إذا لم تثمِّن ما تقوم به أنت، فلِمَ ينبغي على الآخرين أن يفعلوا ذلك؟

وزير التربية والتعليم يزور مدرسة دوما ويعلن تغيير اسمها الى مدرسة الشهيد سعد دوابشة

طلاب- أعلن وزير التربية والتعليم، د. صبري صيدم، اليوم الاثنين، عن إطلاق اسم الشهيد الرضيع علي سعد دوابشة، على مدرسة دوما الأساسية جنوب مدينة نابلس، بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد.

جاء هذا الاعلان خلال كلمة ألقاها الدكتور صيدم في باحة المدرسة، خلال الإعلان عن إطلاق العام الدراسي الجديد من مدرسة القرية، والتي شهدت قيام الهود بحرق عائلة فلسطينية، أدت الى استشهاد الأب سعد والرضيع علي، فيما أصيبت الأم رهام وهي تعمل مدرسة والابن الأكبر أحمد.وقال د. صيدم: نحن نطلق اليوم العام الدراسي من قرية دوما لنقول للعالم بأسره نعم من هنا أراد الاحتلال أن يصنع الموت، وأتينا اليوم حتى نصنع الحياة، وبالتالي اليوم هي بهجة تعم أراضي دولة فلسطين، التي تزدهر بأبنائها وبناتها، ورسالتنا للعالم، بأن هذا المجتمع يصنع الحياة والمعرفة والعلم والتعليم.

وأضاف د. صيدم: من هنا بدأنا العام الدراسي، ومن هنا بدأنا العام الدراسي، ومن هنا ننطلق بإذن الله حتى نكون دائماً إلى جانب شعبنا في رفعته وتطوير مسيرة المعرفة في فلسطين.

وكان رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله زار صباحا قرية دوما، ضمن جولة له في عدد من المحافظات، لإبداء التضامن مع عائلة دوابشة التي تعرضت للحرق على يد المستوطنين نهاية الشهر الماضي.

ورافق رئيس الوزراء في جولته وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم ومحافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب وقائد منطقة نابلس العسكرية العميد أمين فوالحة، ومدير شرطة محافظة نابلس العقيد عبد اللطيف القدومي، وعدد من الشخصيات الرسمية والشعبية وطاقم وزارة التربية.وأكد د. الحمد الله على أن الحكومة ستواصل جهودها الهادفة والرامية إلى دعم التعليم في قطاع غزة، واستنهاضه وتأهيل بنيته التحتية، وإعادة إعمار المدارس المتضررة.

وأضاف أن الحكومة تسعى أيضا إلى توسيع وتطوير البنية التحتية للمؤسسات التعليمية في القدس والأغوار، لدعم صمود أبناء الشعب الفلسطيني في مواجهة مخططات الاقتلاع والتهجير والمصادرة.

وطالب الحمدالله بإلزام “إسرائيل” بوقف ممارساتها ضد الطلاب الفلسطينيين، بما في ذلك اعتقالهم والاعتداء عليهم بالضرب، وأعلن عن أن أكثر من 200 طالب فلسطيني لا يزالون حتى اللحظة معتقلين في السجون الإسرائيلية.

وأثنى د. الحمد الله خلال زيارته لمدرسة البلدة، على جهود المؤسسات التعليمية والحكومية التي عملت على بدء العام الدراسي في موعده المحدد، مجددا تعهد الحكومة بمواصلة العمل لتطوير النظام التعليمي والبنية التحتية للمؤسسات التعليمية في كل من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

وقال د. الحمد إن القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس يواصلون الجهود الدبلوماسية والقانونية لملاحقة ومحاسبة قتلة الرضيع علي دوابشة ووالده، وتوجه الحمد الله والوفد المرافق في ختام الجولة إلى بيت الشهيد سعد دوابشة، والتقى بعائلته.

انطلاق العام الدراسي الجديد في جامعة الأزهر – غزة

انطلقت في جامعة الأزهر-غزة صباح اليوم أول أيام الفصل الدراسي الأول 2015/2016 وسط جملة من الاستعدادات والترتيبات التي اتخذتها إدارة الجامعة من قبل لتنظيم العملية التعليمة.

وامتلأت ساحات الجامعة بالمبنى الرئيسي ومبنى الكتيبة منذ الصباح بآلاف الطلبة القدامى والجدد ابتهاجاً وإيذاناً بانطلاق العام الدراسي الجديد، يدفعهم الأمل بغد مشرق.. ومسلحين بالجد والمثابرة.. على أمل الانطلاق بذويهم وأسرهم إلى حياة قد تكون أفضل.

694d4ecf-71f1-4b98-8276-71c991ebe05f 5a18c876-757a-4796-a39b-4ddfe0e8c731 4a50877c-6c47-4ed1-a0b8-379523794c9c dfcddda9-4a1f-4840-a1b6-c4b2a581a9c8

كيف تؤثر علينا أماكن عملنا ؟

تشعر بالانشغال الشديد لدرجة أنك تبحث عن الخصوصية في مقر عملك فلا تكاد تجدها؟ لست وحدك من يعيش هذا الواقع الذي يشاركك فيه الملايين من الموظفين في مكاتبهم حول العالم.

أظهرت دراسات عديدة أن التصميم الداخلي لمكان العمل يمكن أن يكون له تأثير كبير على إنتاجية العاملين وراحتهم.

تقول ليندا سلويك، أستاذة علم النفس في جامعة ديترويت ميرسي في ميشيغان: “البيئة المحيطة بأجواء العمل تؤثر بشكل كبير على سلوك العاملين. الذي يتعين على المؤسسات القيام به هو توفير مكان للعاملين يشعرون فيه بأنهم يقومون بعملهم على خير وجه”.

وتفيد دراسة نشرتها شركة “ثري إم” للتكنولوجيا عام 2013 بأن العاملين يصبحون أقل إنتاجية بنسبة 50 في المئة عندما يشعرون أن آخرين يسترقون النظر إلى ما يقومون به من عمل على أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الخاصة بهم.

وتوصلت دراسة مسحية قامت بها شركة “غينسلر” العالمية للفن المعماري إلى أن أكثر من نصف العاملين في المكاتب المفتوحة لا يستطيعون التركيز بسبب زملائهم.

الانفتاح الزائد

اعمل باجتهاد ونشاط إن كنت تحظى بمكتب في زاوية صغيرة منعزلة. لكن إذا رغبت في الحصول على هذا الموقع فعليك أن تكون مديراً تنفيذياً في شركتك. فإن لم تكن كذلك، فعليك أن تعمل في مكتب مفتوح إلى وقت غير معلوم.

هذه الأماكن المفتوحة في مكاتب العمل عادة ما تكون سهلة ورخيصة التصميم والإنشاء، وتمكن الشركات من استيعاب أكبر عدد ممكن من الموظفين في أقل مساحة ممكنة.

يقول ميغ أونيل، مسؤول التصميم في شركة “ستيل-كيس” لتصميم المكاتب: “الشكوى الأبرز تتمثل دائما في تذمر الموظفين من عدم تمتعهم بالخصوصية في مكان عملهم.”

ويقول كريغ نايت، أستاذ علم النفس في جامعة اكستر البريطانية إن مفهوم المكاتب المفتوحة قد يكون ملائماً للتعاون والتواصل، إلا أنه لا يناسب الجميع، ويضيف: “لا يوجد خطأ جوهري في المكاتب المفتوحة، لكن بعض الشركات تحاول أن تحشر كل الموظفين على اختلاف مهماتهم في مكان مفتوح واحد”.

الأكثر إثارة للقلق، هو أن بعض الدراسات تفيد بأن نظام المكاتب المفتوحة ضار بالصحة. فقد وجدت دراسة كندية نشرت عام 2014 أن الموظفين الذين يعملون في مكاتب مفتوحة طلبوا إجازات مرضية بزيادة بلغت نسبتها 70 في المئة عن زملائهم الذين يعملون من البيت.

دراسات أخرى توصلت إلى أن الضجيج الناتج من المكاتب المفتوحة يؤثر على قدرة الإنسان على التذكر. كما توصلت تلك الدراسات إلى أن الخصوصية تزيد من إنتاجية الموظفين. لكن نايت يقول إن بعض الشركات تكون إنتاجيتها أفضل في المكاتب المفتوحة.

ويضيف: “إذا كنت ترغب في هذا الخيار، حاول أن تحسن من وضع المكاتب في مكان العمل بحيث يكون هناك فراغ حول المكتب يمكنك السير فيه”.

بعض الموظفين يتحايلون على عدم توفر الخصوصية بإيجاد فضاءات خاصة للتغلب على الضجيج، ويمكن أن يكون ذلك عبارة عن غرفة مخصصة لإجراء مكالمات هاتفية مع العائلة، أو بقعة معينة يوجد بها مكتب يستعمله الموظفون للقيام ببعض العمل في جو من الهدوء.

بعض الشركات توفر لموظفيها غرفاً لأخذ سنة من النوم، ولو لعدة دقائق. العاملون في متجر “جوبيلي مول” في لندن بإمكانهم الجلوس على فرشة ملونة للراحة تستخدم أضواء لتعديل مزاج الموظف، وتوضع فوق كرسي مريح.

أونيل الذي درس كيفية تأثير الفضاءات المختلفة على راحة الإنسان يقول إن هذه الفراغات تساعد الناس على الشعور بالتركيز والحيوية.

ويضيف: “الخصوصية لا تعني أن عليك أن تعزل نفسك لتقوم بالعمل طوال اليوم. فأخذ فترة من الراحة من شأنها أن تجدد نشاطك”.

ما يريده الموظف هو الأساس في تصميم مكان العمل. فبإمكان الشركات إنشاء مكاتب على أحدث طرز، لكن إذا لم يكن للموظفين دور في تصميم هذه المكاتب فلن يجدي ذلك نفعاً.

الغرفة التي يأخذ فيها الموظفون سنة من النوم مثال جيد، وتشكل هذه الأيام توجهاً جديداً، لكن فائدتها تتوقف على استعمال الموظفين لها.

ويقول نايت: “إذا كانت مجرد وسيلة للتحايل، فلن تجدي نفعاً. ويمكن أن يكون هناك أماكن أخرى لأخذ قسط من الراحة أفضل بكثير لراحة الموظفين”.

غابة من الجدران الخراسانية

ليس للموظفين دور في تحديد ما إذا كان مكان عملهم عبارة عن مكان مفتوح أو لا، لكن هناك أشياء بإمكانهم القيام بها لتحسين مكان العمل. تزيين المكان على سبيل المثال، يعطي بقية زملاء العمل فكرة عن شخصيتك ويمكن أن يضفي عليهم شعوراً إيجابياً أيضاً.

الصور ونباتات الزينة تساهم في جعل المكان- وكذلك المكتب- مشرقاً. هذه الأمور تجعل أمام عينيك أشياء أخرى تراها غير شاشة الكمبيوتر. تقول سلويك: “عليك أن تختار الزينة التي لا يرفضها أصحاب العمل”.

أماكن العمل البسيطة والمجردة مثلها مثل أماكن العمل الصارخة في محتوياتها، فهي تقتل الإبداع، كما يقول البروفيسور نايت، مشيرا إلى دراسة أظهرت أن الموظفين كانوا أكثر إنتاجية بنسبة 38 في المئة عند إضافة بعض النباتات البيتية إلى مكان عملهم.

كما أن الطبيعة الخضراء يمكنها تحسين حياة الموظفين بنسبة 47 في المئة، وتحسين إبداعهم بنسبة 45 في المئة، كما يقول.

ليس بالضرورة بسبب النباتات ذاتها، ولكن لأنها تضفي على المكتب شعوراً بالحيوية. هناك أشياء أخرى يمكنها أن تؤدي نفس الغرض مثل وضع آلة غيتار في زاوية المكتب.

الإضاءة

تعكف الشركات منذ سنوات طويلة على استخدام الإضاءة الطبيعية، حيث تثبت الأبحاث أنها تزيد من الإنتاجية. فعندما نقلت شركة “لوكهيد مارتن” العالمية لصناعات الدفاع والفضاء عددا من موظفيها عام 1983 إلى مكاتب مضاءة بضوء النهار الطبيعي، لاحظت أنخفاض الغياب بنسبة 15في المئة.

لهذا السبب تقوم الشركات بخفض الجدران التي تفصل بين الحجرات، حيث كانت في السابق ترتفع إلى ستة أقدام، بينما أصبحت الآن قريبة من 42 بوصة، مما يسمح بدخول إضاءة طبيعية أكثر، كما تقول هايدي باينشود، مديرة التصميم الداخلي في شركة B+H الكندية للفن المعماري.

إن استطعت أن تضع مكتبك قريباً من الشباك فلا تتردد في ذلك. تقول باينشود: “عليك تجنب الجلوس في غرفة لا يدخلها الضوء الطبيعي. ذلك يصيبك بالملل وقلة النشاط. أنت تحتاج إلى أن تكون قادراً على أن تنظر للخارج وتحافظ على معرفة ما يدور من حولك”.

المكتب والسلطة

المساحة المخصصة لتعمل فيها لها أثر على الكيفية التي يشعر بها الآخرون تجاهك، وكيف يرون أنفسهم.

المديرون الذين يضعون مكاتبهم قبالة موظفيهم وجهاً لوجه، يضفون على أنفسهم قوة وسلطة. أما المكتب الذي يواجه الجدار ويحتاج معه الموظف أن يجلس إلى جانب المدير من شأنه أن يزيل الكلفة بين الاثنين.

تقول سلويك: “عليك أن تفكر في الطريقة التي تريد أن ينظر بها الآخرون إليك، واختر مكاناً يعكس ذلك. إذا كان مكتبك حاجزاً فإنه يدفع الناس إلى أخذ فكرة خاطئة عنك”.

موقع الجزء المحدد الذي تعمل فيه أو المكتب يمكن أن يؤثر على فكرة السلطة أو الصلاحيات. تقول سلويك: “في الثقافة الغربية، يوحي وجود المكتب إلى جانب الشباك بأن صاحب المكتب يتمتع بنفوذ أكبر. كلما كان المكتب بعيداً عن الشباك، قل الإحساس بتمتعك بالنفوذ والسلطة.

حتى لو كانت الإطلالة على منظر قبيح، فإنها أفضل من عدم وجود إطلالة خارجية على الإطلاق.

وتضيف سلويك: “لكن المكتب الذي يعطي انطباعاً بهيبة السلطة هو المكتب الذي يسبقه موظف استقبال في مكتب مجاور، حيث يتعين على الزوار المرور عليه قبل الوصول إليك”.

هل تستطيع التحلي بالصبر حتى مع زيادة الضغط في العمل ؟

كان رئيس الطهاة “ميغيل غارسيا” على وشك أن يبدأ بعد دقائق في تحضير وجبة من خمسة أطباق لنحو 550 شخصاً مدعوين لمأدبة “مؤتمر كأس مونت كريستو وبطولة كرة الغولف” في بورتريكو. في تلك اللحظات، اكتشف وجود مشكلة ما بحساء الخرشوف.

لقد استعمل أحد الطهاة المبتدئين، عن طريق الخطأ، جذور نبتة طعمها غير محبب. كان ذلك يعني إعادة طهي تلك الكمية الضخمة من جديد. في ذلك الوضع، سيكون من الصعب تقديم الوجبات في وقتها المحدد.

لقد توجب على غارسيا أن يتدارك الموقف بسرعة. لكن كان لا بد أن يتصرف أولاً مع الطاهي المخطيء.

يقول غارسيا “في بدايات ممارستي لمهنتي، رأيت رؤساء طهاة يرمون الأطباق على الأرض، ويصرخون ويفصلون الناس من وظائفهم على الفور”.

غارسيا الآن هو الرئيس الطهاة التنفيذي في “فنادق ومنتجعات أروبا ماريوت” حيث يساعد في الإشراف على العاملين في المطابخ، وعددهم 136 شخصاً.

ويضيف: “لكن ستتعلم بأنك ستكسب المزيد إذا ما تمالكتَ أعصابك وساعدت العاملين لديك”.

بدأ غارسيا والطاهي المبتديء في تقشير الخرشوف. واستعان باثنين من الطهاة العاملين في إعداد المعجنات، بينما طلب من طباخ آخر إعداد اللحم المقدد.

في النهاية، تم تحضير 50 جالونا من حساء الخرشوف في الوقت المناسب ليتبع وجبة السلطة، مما أبقى ذلك العشاء الرفيع المستوى ضمن الجدول الزمني الصارم.

صبرُ “غارسيا” مع ذلك الطاهي المبتدئ هو درس في الإدارة الصائبة يحتاج المديرون الجيدون أن يتقنوه. لكن فكرة الرد بأسلوب متوازن، من خلال تأمل المشكلة قبل القيام بأي تصرف، والانتظار، ليس على الدوام هو رد فعلنا الفوري في حالة تنطوي على درجة عالية من التوتر.

مقاومة نفسك

ويرى بيتر بريغمان، استشاري المديرين التنفيذيين وفِرقِهم القيادية في مدينة نيويورك أن التحلي بالصبر يتعارض مع أكثر الغرائز الأساسية عندنا.

هناك منطقة في الدماغ تدعى “الجسم اللوزي” مسؤولة عن إدراك وتقييم الاستجابات السلوكية المرتبطة بـ”المواجهة أو الهرب” عندما نواجه ظرفاً صعباً يدفعنا إلى التوتر، مما يعني أننا مهيأون تلقائياً للرد باندفاع أو تهور.

إلا أن الاستسلام لنزعاتنا الغريزية الأساسية هو بالضبط ما يجب على المديرين ألا يقوموا به.

ويقول بريغمان: “تتطلب أكثر القرارات الإدارية ردود فعل مدروسة بعناية، والكثير من التفكير والتأمل، وليس ردود فعل متسرعة وغير محسوبة”.

جدير بالذكر أن “بريغمان” هو مؤلف كتاب يتناول الدور المهم لأخذ فترة قصيرة للتفكير، وأخذ نَفسٍ واحد عميق، في تغيير السلوكيات غير الإيجابية.

يشعر كثير من المديرين وكأن عليهم أن يستجيبوا بسرعة وأن يكون لديهم الجواب المناسب دوماً. ومع ذلك، يولد هذا حالةً تجعل الموظفين يعتقدون بأن الطريقة الوحيدة للوصول إلى حل هي من خلال إثارة الأمر مع مديريهم.

عوضاً عن ذلك، يقوم المديرون الجيدون بتعليم العاملين لديهم لكي يتخذوا القرارات بأنفسهم، حسب قول بريغمان. سيشجع ذلك في الوصول إلى حلول مبتكرة، كما ستجعل العاملين يشعرون بأنهم مخولين بأخذ الأمور على عاتقهم.

ليس هذا بالأمر الهين. حيث يعني أنه عندما يبلغك موظف عن مشكلة ما، فربما تدعهم يفكرون في حل حتى وإن كنت تعلم مسبقاً ما هو. لكن الصراع مع معضلة ما سيتعلّم ذلك الشخص أكثر بكثير مما لو قام شخص آخر ببساطة بإعطائه الحل.

يقول بريغمان: “تحتاج إلى قدرٍ استثنائي من ضبط النفس لتستفيد منه كلحظة ملائمة للتعلم. وعلى مستوى شخص مبتديء جداً، نحتاج إلى الصبر والحلم لنأخذ نفساً عميقاً ونتأنى ونقول، ’ما هو أفضل مخرج لما أواجهه الآن؟‘”.

مأزق الناشئين

تعلم مايكل سفين وشركاؤه في شركة “زينديسك” الصبر والتأني عندما أسسوا شركتهم الناشئة عام 2007.

كانت الشركة تبيع برامج خدمة الزبائن المستندة على الحوسبة السحابية. وأداروا شركتهم من مطبخ منزلي في كوبنهاغن، عاصمة الدنمارك، بمدخراتهم التي كانت تقرب من 50 ألف دولار أمريكي.

كانت الموارد تُستنفد بسرعة عندما عرض عليهم مستثمر بلغ نصف مليون دولار أمريكي كتمويل أولي.

في البداية، اعتبر سفين وشركاؤه أن الاستثمار وسيلة سريعة لتسويق برنامجهم. لكن، كلما تأملوا في المستثمر، زدات تساؤلاتهم.

يقول سفين، المدير التنفيذي لشركة “زينديسك”: “كان يحاول الاستفادة من الصفقة لمصلحته الخاصة فقط. أنت تعلمُ تماماً أن الموافقة على أخذ المال سيجعلك تعاني من آلام في المعدة. غير أن الرفض سيسبب لك أيضاً نفس الألم”.

في نهاية الأمر، أقنع سفين شركاءه برفض ذلك العرض. واجهوا صعوبات كبيرة لستة أشهر أخرى قبل أن يتمكنوا من جمع الأموال اللازمة من أصدقائهم وأفراد عائلاتهم.

كان المبلغ كافياً لتشغيل الشركة حتى وجدوا مستثمرين أكثر ملاءمة في كاليفورنيا بالولايات المتحدة، ثم نقلوا شركتهم إلى سان فرانسيسكو. في العام الماضي كان للشركة، التي أصبحت الآن شركة مساهمة عامة، إيرادات بلغت 127 مليون دولار أمريكي، ولها 57 ألف عميل في 150 بلداً من بلدان العالم.

يقول سفين: “عند تأسيس شركة ناشئة، عليك التحلي بالصبر لأنها تنمو ببطء شديد. يتوجب عليك أن تشعر باستمرار أنك تندفع إلى الأمام، لكن عليك أيضاً أن تكون حليماً لكي تتخذ قرارات صائبة”.

إنه درس تعلمه غارسيا منذ سنين عديدة مضت. فقد تعلم غارسيا فن الطهي في سن متأخرة، بعد أن جرب الدراسة في كلية الحقوق في موطنه الأصلي، جمهورية الدومينيكان.

وبعد إكماله الدراسة في معهد للطهي، حصل على عمل في مطعم بأحد الفنادق، وبدأ ليلة عيد الميلاد.

وتعلم رئيس الطهاة “ميغيل غارسيا” قيمة الصبر بعد أول عمل له في مطعم فندق.

كانت أول مهمة له هي تقشير وتحضير 25 صندوقاً من الخرشوف، نفس ذلك الخضار الذي حيّر طاهيه الشاب بعد سنين عديدة. في مهمته الأولى تلك، أوضح له رئيس الطهاة مرة واحدة كيف يفعل ذلك، ثم تركه يكمل عمله.

يقول غارسيا: “كان اختباراً للقدرات تحت وطأة ضغط العمل. تعلمت حينها أن الطبخ يحتاج إلى التأني. إذا عملت بسرعة كبيرة لتحضير الخرشوف، فربما تجرح يديك. أما إزالة الجزء السميك منه فليس بالأمر السهل. العملية كلها تتطلب الصبر والتأني”.

لذا، عندما أفسد الطاهي المبتدئ حساء الخرشوف في تلك الوليمة الكبيرة، علم غارسيا أن ذلك الشاب يحتاج إلى الصبر ليساعده في التقدم في عمله.

ويقول غارسيا: “إذا تورطتَ في مشادة كبيرة، وأخذت تصيح وتصرخ قائلاً، ما الذي دفعك للقيام بهذا؟، فما الأمر الإيجابي الذي ستحصل عليه؟”.

ويضيف: “ستضيع وقتك فقط. عوضاً عن ذلك، كل ما عليك القيام به هو إصلاح ذلك الخطأ”.

نصائح تساعدك على النجاح في فترة دراستك الجامعية

 

نصائح قد تساعدك على النجاح في الجامعة | أ. سمير محمود- قسم اللغة الانجليزية – جامعة النجاح

في البداية لا بد من الاشارة الى أن درجة الذكاء المرتفعة والعلامة العالية في التوجيهي ليستا بالضرورة ضمانة لان تكون سنوات الدراسة الجامعية مجزية وانتاجية.

في كل عام ملايين من طلبة الثانوية العامة يدخلون الجامعة بهدف الحصول على درجة البكالوريوس في تخصصات مختلفة وهم يدخلون الجامعة كطلبة سنة أولى و في ذلك يخوضون تجربة جديدة تختلف كثيراً عن تجربتهم المدرسية ويعاني الكثير منهم من الصدمة والفجوة بين تجربته السابقة وتجربته التي يعيشها في  الجامعة  ومن أجل جسر الفجوة وتخفيف الصدمة هناك بعض النصائح التي يمكن يأخد بها الطالب الجامعي لكي يحصل على أفضل تعليم جامعي.

الانخراط:

 ان أكثر الطلبة الناجحين هم اولئك الذين ينخرطون أو ينغمسون بصورة نشطة في تعليمهم وذلك عن طريق تفاعلهم مع زملائهم و مدرسيهم ومشاركتهم في نشاطات مختلفة ويصبحون جزءاً من مجتمع الجامعة ويكونوا جماعات مساندة يمكن أن يلجأوا اليها للمساعدة، ومن هنا فان على الطالب الجامعي الجديد أن ينخرط ولكن ليس بصورة مفرطة ففي الفصل الأول، على الطالب الجامعي أن يركز على التأقلم مع التخطيطات الأكاديمية الجديدة. ومن أجل ذلك، على الطالب أن يشكل مع بعض زملائه مجموعات للدراسة الجماعية بحيث يتم الالتقاء بصورة منتظمة لمناقشة مواد المساقات ويمكن أيضاً أن يستعين الطالب بطلبة قدامى ممن لهم خلفية وخبرة في ذلك وممن يسكنون بجواره أو في بلدته، فهؤلاء الطلبة القدامى يمكن أن يقدموا نصائح حول المساقات والنشاطات التي يمكن أن يشترك بها.

ادارة الوقت:

 من الأهمية بمكان استغلال الوقت بشكل جيد وعدم تضييعه في أمور تافهة ، وهناك الكثير من العوامل التي تؤدي الى سرقة الوقت فمثلا يجب ان يتعلم الطالب أن يقول “لا” في أي وقت ولأي شخص يريد منه أن يذهب معه اذا كان يشعر بداخله بذلك . عليك أن تترك الخجل في بيتك ولكن عليك أن تبقي الأدب فعندما ترى أن عليك دراسة أو قراءة أو تحضير مادة وأن صديقاً يريد منك أن تذهب معه إلى الكافيتيريا مثلاً فإن عليك أن تكون حازماً وأن تعتذر عن الذهاب معه بأدب لأنك ببساطة اذا ذهبت معه فإنك ستشعر بالذنب لأن ذهابك معه هو على حساب دراستك . نعم يلتقي الطالب الجديد باستمرار بأشخاص لهم قيم وأولويات مختلفة عن تلك التي تخصه، وهناك يجد الطالب نفسه أمام مواقف مستجدة ويواجه قرارات قد تجعله محتاراً. ومن هنا على الطالب الجامعي أن يفكر بما يريده من الجامعة وأيضاً من اصدقائه . استغل الدراسة بعد الفطور وبين المحاضرات ولكن لا تقطع علاقاتك الاجتماعية كلياً فجميع هذه الأمور مهمة ولكن حسب الأولويات.

أساليب الدراسة:

 إن الدراسة الجامعية تتطلب قراءة وتفكيراً أكثر ولكن حفظاً أقل مما هو في المدرسة. فعند البدء في دراسة المادة ، قم بتفحص المادة لكي تستشعر معانيها ومن ثم قم بصياغة عدد من الأسئلة ، بعد ذلك قم بكتابة الأفكار الرئيسية وحدث نفسك عن جوهر ما قرأته ومن ثم قم بمراجعته واسأل نفسك : هل ما قمت به يجيب على أسألتك؟

احصل على نسخ من امتحانات قديمة من الطلبة القدامى وذلك لكي تكوِّن فكرة عن طبيعة ونمط الأسئلة التي يمكن ان تاتي في المساقات التي تأخذها وهذا يساعدك في كيفية الدراسة.

المواظبة على الحضور:

ان الالتزام بالمحاضرات مهم جداً للطالب لأن الكثير من المدرسين يناقشون المادة والتي قد تختلف عن تلك التي بين يديه والتي يظن الطالب انها هي التي يرتكز عليها الامتحان . إن الكثير من المدرسين يتوقعون من الطالب الجامعي المناقشة في المحاضرة والتوسع عند الإجابة على أسئلة الامتحان وبعدم التقيد بما هو موجود في المادة المقررة . وهذا يستلزم المطالعة الخارجية لمادة مرتبطة بالمادة المقررة. ومن هنا يجب ان يعتاد الطالب على الذهاب إلى المكتبة لاستعارة الكتب ذات العلاقة وهذا يعطي المدرس انطباعاً جيداً عن الطالب .

البحث عن المساعدة:

 كثير من الطلبة يلتزمون بكل محاضرة ويقومون بالوظائف المطلوبة منهم ولكنهم يكتشفون أن علاماتهم في الامتحانات متدنية . في هذه الحالة ، على الطالب أن يبحث عن المساعدة والعنوان في هذه الحالة هو المدرس وهناك الكثير من المدرسين ممن لديهم الاستعداد لتقديم الارشاد والمساعدة للطالب، فإذا شعرت بأنك تائه في المساق فلا تنتظر حتى الامتحان النصفي. عليك أن تذهب إلى المدرس فوراً وتطرح عليه مشكلتك ، وحتى إن لم يتفهم مشكلتك فإنك لن تخسر شيئاً.

إختبار التخصص:

 يأتي الطالب إلى الجامعة أحياناً وهو في حيرة من أمره: ماذا يتخصص؟ في الحقيقة هناك عوامل كثيرة داخلية وخارجية تؤثر على اختيار التخصص المناسب . من هذه العوامل القدرة والرغبة (الدافعية) وسوق العمل والاهل والأصدقاء وشروط التخصص التي يضعها القسم . عندما يريد الطالب أن يتخصص فإن عليه أن ينظر في داخله وان ينظر إلى سوق العمل ، فإذا وجد أن لديه القدرة والاهتمام في علم الحاسوب مثلاً وهناك سوق للعمل في هذا المجال ، فعندها يكون القرار أسهل والمهم أن يكون هناك توازناً بين القدرة والرغبة والاهتمام وسوق العمل . وبمعنى آخر ، لا ينبغي على الطالب أن يجبر نفسه بدراسة موضوع لايرغب فيه وعلى الأهل أن لا يجبروا اولادهم على دراسة ما لا يرغبون لأن ذلك سوف يؤثر على أدائهم وقد يكون له آثاراً سلبية لاحقاً. فقد يضطر هذا الطالب إلى أن يغير التخصص الذي أجبره عليه أهله وهذا يعني إحباطاً لهم وله ، وكذلك يخسر الطالب الجهد والوقت والمال.

البحث عن أفضل المدرسين الذين يطلبون منك مجهوداً كبيراً:

 في كل جامعة هناك مدرسين يُشهد لهم بأساليب تدريس نيِّرة (إلهامية) فهم يجعلون المساق رحلة ممتعة إلى المجهول. والنصيحة هنا هي أن لا تفوِّت فرصة تسجيل المساقات معهم وان الحصول على علامة “جيدة” مع هؤلاء المدرسين هي أفضل من علامة “ممتازة” مع غيرهم من المدرسين الذين يتساهلون مع الطلبة . وكذلك على الطالب ان يبحث عن المساقات الصعبة لأن سجل العلامات والذي يظهر ان علامات الطالب كانت ممتازة قد تجعل المدقق فيها يستنتج أن الطالب المذكور كان يأخذ مساقات سهلة مع مدرسين متساهلين وهذا يؤثر على امكانية توظيفهم.

جامعة النجاح الوطنية تقدم ٦٥ منحة دراسية للطلبة من ذوي الإحتياجات الخاصة

ضمن سياسة جامعة النجاح الوطنية في خدمة المجتمع ، واستراتيجيتها في دمج واستيعاب الطلبة من ذوي الاعاقة وتسهيل حياتهم الجامعة ، تم الاعلان في الجامعة عن قائمة المنح الدراسية للطلبة من ذوي الاعاقة ، والتي يتم تقديمها للفصلين الدراسيين منذ بداية العام الدراسي 2007/ 2008 والتي تقدم من خلال صندوق خاص لدعم تعليم هذه الفئة وممن اولياء امورهم من ذوي الاعاقة ،هذا وقد بلغ عدد المنح الدراسية التي تم تقديمها لهذا الفصل الدراسي الثاني للعام 2015/2016 65 منحه ، وهي منح مالية غير مستردة تهدف الى تغطية جزء من القسط الدراسي.

وقال السيد سامر عبده عقروق – منسق صندوق المنح ، ومنسق مكتب رعاية الطلبة ذوي الاعاقة ،ان صندوق المنح الدراسية للطلبة ذوي الاعاقة الذي يهدف الى تيسيير عملية التعليم لذوي الاعاقة علما انهم معظمهم ياتون من اسر متوسطة الحال وتأتي لتنفيذ فرصة الحق بالتعليم التي هي مفتاح للعمل والدمج الاجتماعي والمجتمعي لاحق.

ومن الجدير بالذكر أن عدد الطلبة الدارسين في جامعة النجاح الوطنية من ذوي الإعاقة، قد بلغ 97 طالبا وطالبة من مختلف الإعاقات، ويدرسون في مختلف كليات الجامعة العلمية والإنسانية، حيث هناك طلبة في كلية الطب والهندسة، العلوم والقانون، الشريعة والفنون وغيرها، وتقدم للحصول على المنحة لهذه الدورة 97 حالة ممن هم من ذوي الإعاقة، أو ممن أولياء أمورهم من ذوي الإعاقة، وتغطي المنحة المقدمة نسبة 50-75% من قيمة القسط الدراسي، ويتم تمويل هذه المنح الدراسية للطلبة ذوي الإعاقة من خلال فتح باب التبرع من المجتمع المحلي، من مؤسسات وشركات وأفراد، ويشترط صندوق المنح الدراسية حصول المستفيد على علامات جامعية تفوق تقدير الجيد وذلك حتى يتمكن من الحصول على المنحة، وان يكون من ذوي الإعاقة أو يكون ولي أمره من ذوي الإعاقة.

الجامعة الإسلامية توزع منحاً دراسية

احتفل قسم المنح الطلابية بمركز تنمية الموارد بالجامعة الإسلامية بتوزيع منحة دراسية لمساعدة طلبة الجامعة المحتاجين في تسديد الرسوم الدراسية مقدمة من مؤسسة المساعدة الإسلامية في بريطانيا، وبتمويل من الجالية الإسلامية –بنما, وأقيم الحفل في قاعة مجلس الأمناء بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس بحضور المهندس علاء الدين الهشيم- رئيس قسم المنح الطلابية بمركز تنمية الموارد الجامعة، والمهندس محمد السراج، والمهندس أماني أبو القمبز- ممثلان عن مؤسسة المساعدة الإسلامية –بريطانيا في قطاع غزة, ولفيف من المهتمين والمعنيين، والطلبة المستفيدين من المنحة.

 من جانبه، أكد المهندس الهشيم على الحاجة الماسة لدعم طلبة الجامعات بهدف عدم حرمان أي طالب من حقه في التعليم في ظل الوضع الاقتصادي الصعب يمر به قطاع غزة، وعدم تمكن الأهالي من  دفع الرسوم الدراسية لأبنائهم، وأشار المهندس الهشيم إلى جهود الجامعة في التواصل مع المؤسسات المانحة لدعم الطلبة ومساندتهم في مسيرتهم التعليمية, وأفاد المهندس الهشيم أن عدد المستفيدين من منحة مؤسسة المساعدة الإسلامية للفصل الدراسي الأول 2015/2016م  بلغ (36) طالباُ وطالبة من مختلف التخصصات التي تطرحها الجامعة.

وأوضحت المهندسة أبو القمبز أن مؤسسة المساعدة الإسلامية تقدم المساعدات لجميع طلبة  الجامعات ، وقدمت نبذة مختصرة عن طبيعة عمل المؤسسة، وبينت أن هدفها الرئيس هو مساعدة الطلبة المحتاجين لاستكمال دراستهم الجامعية، ولفتت المهندسة أبو القمبز إلى حرص المؤسسة على دعم طلبة العلم، ومساعدتهم في تحقيق طموحاتهم وأهدافهم في الحياة.

وعبر الطلبة المستفيدين من المنحة عن شكرهم وامتنانهم للمؤسسات المانحة على وجه العموم، ولمؤسسة المساعدة الإسلامية في بريطانيا على وجه الخصوص.