افتتاح مسرح نسيب عزيز شاهين في جامعة بيرزيت

بيرزيت/PNN- افتتح رئيس مجلس أمناء جامعة بيرزيت د. حنا ناصر، ورئيس الجامعة د.عبد اللطيف أبو حجلة، اليوم السبت 19 كانون الأول 2015، مسرح نسيب عزيز شاهين في الجامعة، وذلك بحضور عدد من الشخصيات الفلسطينية وأعضاء مجلس أمناء وإدارة وأسرة الجامعة وطلبتها.

وأكد د. ناصر في كلمته الافتتاحية أن المسرح سيشكل فضاء حراً للحركة والإبداع، وسيتألق المسرح بنشاطات هادفة فكريا ومسرحيا وموسيقيا، وسيشكل حاضنا للنشاطات والعروض الثقافية المحلية والعالمية المتميزة.

وأضاف: ” حقق افتتاح المسرح اليوم حلماً كان يراود المرحوم نسيب شاهين، ولسوء الحظ توفي نسيب قبل ستة أعوام، ولكنه ترك في وصيته وقفية خاصة لإنشاء هذا المسرح، وتفتخر الجامعة بهذا الإرث الذي تركه نسيب اليوم، وتستذكر مساندة عائلة شاهين للجامعة التي آمنت بالتعليم العالي وبرسالة بيرزيت في التعليم الليبرالي المبنى على التفكير الحر، حيث ساهمت العائلة بإنشاء ثلاثة مرافق أخرى هي: العيادة الطبية، ومبنى الدراسات العليا ومبنى كلية الآداب.”

من جهته خاطب د. أبو حجلة الحضور قائلاً: ” نحن في مبنى بلا نوافذ، لكنه سيكون منارة للفن والأدب والجمال، وسيعزز قيما نبيلةً تضاف إلى إرث تاريخي بدأ منذُ نهايات القرن التاسع عشر، وكرس حضوره في القرن العشرين، رغم النكسات والنكبات المتتالية، التي لحقت بهذا الشعب.”

وأضاف: “على هذه الخشبة، ستقدم فرق فلسطينية وعالميةٌ عروضا موسيقيةً ومسرحية، وسيحضرها مهتمون من المجتمع المحلي، ومن طلبة الجامعة، في مسعى نراه من ضمن أولويات الجامعة، وهو الانتصار للثقافة، وإعلاء أعمدتها، فهي تساهم في تشكيل وعيٍ منفتح على مختلف الثقافات، ليصيغ ثقافته الخاصة، المنتصرةَ لحقه في الحرية والاستقلال.

وقدم د. أبو حجلة شكر أسرة جامعة بيرزيت لعائلة شاهين، مؤكداً أن تطور جامعة بيرزيت وارتقائها يحتاج دوما إلى تضافر الجهود مع أصدقاء الجامعة، الذين يعطون ولا يبخلون، ويمدون يد العون كل مرة، قناعة منهم بعِظم الرسالة التي ترفعها الجامعة، ودورِها المهم على أكاديميا ومجتمعيا.

وتخلل حفل الافتتاح فقرات موسيقية وغنائية قدمتها كل من فرقة سنابل جامعة بيرزيت والتي يشرف على تدريبها الفنان جميل سايح، وفرقة المعهد الوطني للموسيقى، إضافة إلى فرقة جذور جامعة بيرزيت والتي قدمت رقصات فلكلورية ودبكة شعبية.

يذكر أن المسرح يقع في الطرف الشمالي الشرقي من حرم الجامعة، ويتكون من قاعة كبيرة مدرَّجة بعرض 23 مترا وارتفاع يتراوح بين 10 إلى 15 مترا. وتتسع القاعة ل 862 شخصا (516 في القسم الأمامي و144 في القسم الخلفي و202 في الشرفة). ويمكن استيعاب 100 شخص إضافي في البهو حيث أنه مجهز بشاشة عرض وسماعات. أما خشبة المسرح (ٍStage) فهي بعمق 12 مترا وعرض 20 مترا. ويوجد في القسم الخلفي من المسرح ثلاث غرف لاستعمال أعضاء الفرق (للتحضير للعروض)، وغرفة خاصة لبيانو متوسط الحجم. ويتضمن المسرح بهواً كبيراً وغرفة خاصة لاستقبال الضيوف الرسميين. كما يشمل طابقا أرضيا يمكن استعماله لاستراحة الفرق المسرحية أو للتدريب، كما يمكن الاستفادة منه لتخزين الأدوات والأجهزة المستعملة على المسرح، كما وأن جميع مرافق المسرح مهيأة لاستعمال الأفراد ذوي الاحتياجات الحركية الخاصة.

إعلان للطلبة الراغبين بالالتحاق في جامعة بيرزيت

تعلن جامعة بيرزيت عن فتح باب القبول للفصل الأول من العام الدراسي 2015/2016. وبإمكان الطلبة الحاصلين على امتحان شهادة الثانوية العامة الفلسطينية أو ما يعادلها بفرعيها العلمي والعلوم الانسانية، وحملة شهادة البجروت (لفلسطيني 1948) التقدم بطلب للالتحاق في الجامعة باتباع الخطوات التالية:

بيرزيت جامعة

(1).الحصول على بطاقة طلب الالتحاق “لدرجة البكالوريوس” من:

1. كافة فروع البنك العربي
2. كافة فروع بنك فلسطين (بما فيها فرع البنك في حرم جامعة بيرزيت)
ابتداءً من يوم الاثنين الموافق 15/6/2015 مقابــل رسم وقدره أربعون ديناراً أردنياً (غير مستردة).

(2). تعبئة طلب الالتحاق إلكترونياً باستخدام رقم الطلب ورمز المرور الخاص بالطالب ، وذلك من خلال شبكة الانترنت عبر الرابط التالي:
http://admission.birzeit.edu

ملاحظات هامة:

1. يجب الاحتفاظ برقم الطلب ورمز المرور، حيث يستخدمان لجميع إجراءات الالتحاق بالجامعة وبدونهما لن يتمكن الطالب من الدخول إلى صفحة القبول ومتابعة عملية القبول لاحقاً.
2. على الطلبة الذين تقدموا لامتحان شهادة دراسة الثانوية العامة الفلسطينية للعام 2015، تسليم الوثائق المطلوبة أدناه بعد قبولهم في الجامعة وذلك يوم جلسة امتحانات المستوى وقبل الدخول إلى الامتحان بنصف ساعة على الأقل.
1. صورة عن الهوية الشخصية وصورة عن شهادة الميلاد.
2. صورة مصدقة عن كشف علامات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة الفلسطينية.
3. يتم تسليم كافة الوثائق المذكورة أعلاه في دائرة التسجيل والقبول بعد تعبئة طلب الالتحاق وقبل قبولهم في الجامعة للطلبة الحاصلين على:

الشهادات الأجنبية:

•SATI &SATII, GCE, IB, IGCSE, GCSE, etc…
•البجروت لطلبة فلسطيني 1948.
•حملة الشهادات من الدول العربية.
•طلبة الثانوية العامة الفلسطينية من سنوات سابقة.

4. أما بالنسبة للطلبة المنتقلين من جامعات أخرى:

– عليهم تسليم صورة مصدقة عن كشف علامات امتحان شهادة دراسة الثانوية العامة (التوجيهي).
– تسليم نسخة رسمية من سجل علامات الجامعة المنتقل منها مصدقةً من وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية.
– تسليم وصف للمساقات شخصياً في دائرة التسجيل والقبول بعد تعبئة وإرسال طلب الالتحاق.

اَلية القبول

بعد إعلان نتائج امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي)، يتم الإعلان عن لائحة القبول تعلن على صفحة القبول في الجامعة، ويتم أيضاً تحديد أدنى معدلات القبول للكليات/البرامج المختلفة وإعلانها على صفحة القبول. وبعد ذلك يتم اعتماد آلية القبول الفوري، حيث يتم حجز مقعد للطالب فوراً عند اختياره الكلية/ أو التخصص التي يوجد فيها شاغر، إذا كان معدل الطالب في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة يؤهله لذلك. لذا يرجى من جميع الطلبة الراغبين في الالتحاق بجامعة بيرزيت الإسراع بتعبئة طلب الالتحاق الكترونياً.

لمزيد من المعلومات عن آلية القبول وكيفية تحديد الكليات/ التخصصات يرجى الإطلاع على شبكة الانترنت من خلال الرابط:

http://admission.birzeit.edu

لمعلومات إضافية بالإمكان التواصل مع دائرة التسجيل والقبول في الجامعة على هاتف رقم 022982056 أو 022982057، أو بواسطة البريد الإلكتروني registrar@birzeit.edu، أو شخصياً من الساعة 8:30 صباحاً وحتى الساعة 3:00 بعد الظهر ما عدا أيام الجمع والآحاد.

دعوة لحضور اليوم المفتوح السنوي الرابع في جامعة بيرزيت

10306252_674038869297950_5225985025380823374_n

تتشرف كلية الاعمال والاقتصاد في جامعة بيرزيت
بدعوتكم لحضور فعاليات
“اليوم المفتوح السنوي الرابع”
تتخلل اليوم المفتوح أنشطة يقوم بها الطلبة، تعكس التنمية المجتمعية والمحافظة على البيئة والصحة والاستدامة، وتلوَن هذا اليوم فقرات فنية ترفيهية مصحوبة بمسابقات وجوائز والعديد من المفاجآت، ومن ضمنها فقرات فنية تشمل عرض دبكة فلسطينية، وصلات غنائية، عرض يوغا، فقرات سيرك، ومسرح دمى الاطفال.
وذلك يوم السبت الموافق 17 أيار 2014
تبدأ الفعاليات الساعة 10:00 صباحاً في حرم جامعة بيرزيت، مبنى كلية الأعمال والاقتصاد، البوابة الجنوبية.
برعاية بنك فلسطين ومؤسسة التعليم من أجل اتوظيف
حضوركم تشريف لنا

صور: اليوم المفتوح لكلية الاداب في جامعة بيرزيت

الصور مأخوذة عن/ مكتب العلاقات العامة في جامعة بيرزيت.

10176078_666420130059824_767568940957808959_n[1] 1509893_666420163393154_4870809522139391767_n[1] 10294481_666420263393144_398090572369442124_n[1] 1422561_666420393393131_6352816760584967534_n[1] 10155416_666420510059786_2787672341832939532_n[1] 10273612_666420826726421_7858272866300010970_n[1] 10320569_666420843393086_8859752740779722110_n[1] 1526316_666421130059724_2937196028756155569_n[1] 10152397_666419796726524_9196889784181929094_n[1] 10177399_666432253391945_6196895728044179906_n[1]

دعوة لحضور المعرض التكنولوجي السنوي السابع في جامعة بيرزيت

المعرض التكنولوجي السنوي السابع

ستقوم كلية تكنولوجيا المعلومات في جامعة بيرزيت بعقد المعرض التكنولوجي السنوي السابع، وذلك يومي الإثنين والثلاثاء 28/4 و 29/4 في باحات كلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة.

يأتي هذا المعرض السابع تعزيزاً للعلاقة المتقدمة مع قطاع التكنولوجياالفلسطيني من أجل النهوض بالإنتاج المعلوماتي الفلسطيني ولخلق روح التعاون والتكامل بين الصناعة والأكاديميات. كما يهدف المعرض الى بناء جسور التعاون بين الطلبة والشركات التكنولوجية لرفع المستوى التعليمي الجامعي وتسهيل دخول الطلبة لسوق العمل انسجاماً مع استراتيجيات وأهداف الجامعة.

سيضم المعرض عدة فعاليات أبرزها مشاركة العديد من الشركات الفلسطينية، بالإضافة الى مشاركة طلبة تكنولوجيا المعلومات من كافة الجامعات الفلسطينية بمشاريع تخرج مميزة. سيتخلل المعرض أيضا عدد من المحاضرات العلمية يشارك فيها نخبة من خبراء التكنولوجيا المحلية والعالمية.

لمزيد من المعلومات والمشاركة يرجى زيارة موقع المعرض على الرابط:http://itexpo.birzeit.edu/expo2014

معهد دراسات المرأة في بيرزيت يعقد ندوة للتعريف بالناشطة روزا لوكسمبورغ

عقد معهد دراسات المرأة في جامعة بيرزيت اليوم الخميس 10 نيسان 2014، وبالتعاون مع مؤسسة روزا لوكسمبورغ الألمانية، محاضرة ثقافية للتعريف بالناشطة السياسية والمناضلة البولندية روزا لوكسمبورغ حضرها مجموعة من أساتذة وطلبة الجامعة.
افتتحت المحاضرة مديرة معهد دراسات المرأة د. لورا خوري، معربة عن سعادة جامعة بيرزيت بعقد محاضرة تعريفية بالمناضلة لوكسمبورغ، والتي ساهمت عبر أفكارها في إحداث التغيير السياسي، ودعم المظلومين في العالم. مؤكدة أن المحاضرة تهدف إلى احداث حراك فكري فلسفي تنموي بين الطلبة من خلال مناقشة مجموعة من القضايا والإطلاع على تجربة المناضلة الثورية روزا في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية.
من جهته قدم ممثل مؤسسة لوكسمبورغ في رام الله عيسى ربضي تعريفاً بالمؤسسة وعملها، والتي تم تأسيس مكتبها في رام الله في 2008، وتعمل مع المؤسسات الفلسطينية بهدف نشر الأفكار التقدمية وتبنيها. وأضاف: ” تعلن المؤسسة عن استقبال مساهمات الطالبات والطلاب في التعليق على اللقاء وحياة ونضال روزا لوكسمبورغ من خلال المقالة، البحث، القصيدة، او الرسم حيث سيتم نشر هذه المساهمات على موقع المؤسسة الإلكتروني، وسيتم نشرها لاحقا بكتيب ويتم توزيعه محلياً وعلى مكاتب المؤسسة حول العالم.”
وتخلل الندوة عرض مسرحي قدمته فرقة “دوم للمسرح” للتعريف بحياة روزا ومسيرتها الثورية وفكرها وكتاباتها في مواجهة الرأسمالية، والدم، والحرب، والإرهاب خاصة ابان الحرب العالمية الأولى.
وفي مداخلة الخبير في كتابات روزا وأعمالها الدكتور يورن شترمف تحدث عن سيرتها الذاتية ومراحل حياتها، وتاريخها النضالي، وأساليبها وكتاباتها ومقولاتها الثورية ضد الامبريالية والعنصرية والحرب والقتل، واستعرض كيف ساهمت روزا في الحركة الاشتراكية على مستوى الفكر والممارسة، وكيف كرست حياتها للنضال ضد الرأسمالية وللسعي نحو إقامة المجتمع الاشتراكي، ودورها المعارض للحرب العالمية الأولى حيث كانت احدى قادة الثورة الألمانية التي أنهت الحرب، ونتيجة لذلك قتلت على يد الدولة الألمانية في يناير 1919.

ومن ثم قامت لورا خوي بتقديم مداخلة حول تأثير أفكار روزا لوكسمبورغ على القضية الفلسطينية، ومدى إرتباط أفكارها بما يطالب به الفلسطينيون من حرية، موضحة تأثير فكر روزا في جيل الشباب وخاصة في فلسطين من خلال الاهتمام بقضايا المرأة والعدالة والوعي السياسي والارتقاء بالإنسان وتطويره ذاتيا.
وفي نهاية الندوة دار نقاش بين الطلبة والحضور حول أثر تجربة روزا على واقع الثورة الفلسطينية من الناحية الفكرية والثقافية.

طلبة من جامعة بيرزيت يشاركون في أول مخيم فلكي فلسطيني

شارك مجموعة من طلبة جامعة بيرزيت في أول مخيم فلكي فلسطيني، والذي أقيم في منطقة تل القمر شرق مدينة بيت لحم، وقد رصد الطلبة 5 كواكب ومجموعة من النجوم والأجرام السماوية..

الصور: مخيم فلسطين الفلكي  (1) مخيم فلسطين الفلكي  (2) مخيم فلسطين الفلكي  (3) مخيم فلسطين الفلكي  (4)

طلبة من بيرزيت يبتكرون نظام لتصحيح وضعية الجلوس أمام الحاسوب

111

طور ثلاثة طلبة من دائرة هندسة أنظمة الحاسوب في جامعة بيرزيت، نظام إنذار يراقب طريقة جلوس المستخدم أمام جهاز الكمبيوتر، ويطالبه بتصحيحها حفاظا على صحته وسلامته.

النظام يعتمد على المسافة بين المستخدم والشاشة، وطريقة الجلوس، ووضعية الرقبة، وفور رصده لأي خلل من قبل من يجلس أمامه، يرسل له تنبيها يطالبه بتعديل جلوسه للوضع السليم الذي لا يسبب أي مضاعفات للجسم.

وقدم الطلبة داوود شاهين، أمير نصر الله، وفادي أبو مسلم هذا النظام ضمن مشروع تخرجهم باشراف استاذ هندسة أنظمة الحاسوب عزيز قرعوش.
الطالب داوود شاهين قال إن ابتكار هذا النظام سيساعد المستخدمين على الحفاظ على صحتهم والحيلولة دون تعرضهم لمضاعفات بسبب الجلوس أمام الحاسوب لساعات طويلة. وقال ” بات من الصعب الاستغناء عن الحاسوب، والكثير من الناس يقضون ساعات طويله أمامه دون حركة أو إجراء التمارين، وهذا يؤدي إلى الكثير من المشاكل لجسم الإنسان مثل الصداع و آلام الظهر، وضعف في الرؤية”.

من جهته قال الطالب أمير إن المشروع ارتكز على الأسس والأبحاث العلمية الخاصة بالجلوس السليم. وقال” هو يعتمد على قاعدة أن المسافة بين وجه المستخدم وشاشة الحاسوب يجب أن تتراوح بين (50-70 سم)، وكذلك هو يراقب وضع رقبة المستخدم، وارهاق العين استنادا إلى الابحاث التي تؤكد ضرورة أن يكون هناك 17 رمشة عين في الدقيقة الواحدة”.

فيما يؤكد الطالب فادي على أن المشروع يعتمد على كاميرا الحاسوب الخاصة، حيث يقوم مستخدم الحاسوب بتشغيلها ويكمل عمله، وعندما يقوم بوضعية جلوس خاطئة يرسل الجهاز تنبيهات للمستخدم موضحاً الخطأ الحاصل”.

من جهته يرى المشرف على المشروع الأستاذ عزيز قرعوش أن الجهاز سيساهم في وقاية الكثير من المستخدمين من الأمراض ذات العلاقة بالجلوس غير السليم، وسيكون مفيداً بشكل خاص للعاملين في مجالات تكنولوجيا المعلومات والبنوك، والذي يضطرون للجلوس لساعات طويلة أمام شاشة الحاسوب.

طلبة من بيرزيت

وزير خارجية لوكسمبورغ يزور جامعة بيرزيت ويلتقي رئيس الجامعة والطلبة

طلاب جامعة بيرزيت مع وزير خارجية لوكسمبرج

زار وزير خارجية  لوكسمبورغ السيد “جان اسيلبورن”، اليوم السبت 22 آذار 2014، جامعة بيرزيت والتقى برئيس الجامعة د. خليل هندي، ونائب رئيس الجامعة لشؤون التنمية والإتصال د. غسان الخطيب، وعدد من طلبة الجامعة.

في بداية اللقاء رحب د.هندي بالزيارة الهامة، وقدم نبذة تعريفية عن نشأة جامعة بيرزيت والكليات والتخصصات التي تطرحها والدور الذي تقوم به لخدمة المجتمع المحلي، وأكد على اهتمام جامعة بيرزيت بتطوير علاقاتها مع الجامعات المختلفة في أنحاء العالم لما فيه من تعزيز أواصر علاقات التعاون.

وأطلعت ادارة جامعة بيرزيت وزير الخارجية والوفد المرافق على الواقع الأكاديمي، وقدمت شرحاً عن المعضلات التي تواجه التعليم العالي في فلسطين وأبرزها:  العقبات والأزمات المالية التي تعاني منها الجامعات الفلسطينية، وصعوبة القيام بتجنيد أموال لتطوير القطاع التعليمي نظراً للأوضاع الإقتصادية التي تشهدها الاراضي الفلسطينية بشكل عام، و الاحتلال الاسرائيلي وقوانينه التي تحول دون رفد الهيئة التدريسية في الجامعات الفلسطينية بأكاديميين من الخارج، ، هذا بالإضافة إلى منع الإحتلال لطلبة قطاع غزة من الدراسة في جامعات الضفة الغربية، ومنعه دخول المواد اللازمة للمختبرات العلمية والطبية.

من جهته أعرب الوزير اسيلبورن عن سعادته بزيارة فلسطين بشكل عام، وجامعة بيرزيت بشكل خاص، مؤكداً على عمق العلاقات التي تربط بلاده بفلسطين، وأضاف: “جاء طلبي بالالتقاء بالطلبة الفلسطنيين إيماناً بدور الشباب وقدرتهم على التغيير، ورغبة بالإطلاع على ما يدور في فلسطين والمنطقة بعيونهم وأفكارهم”.

وخلال اجتماعه مع الطلبة قدم الوزير اسيلبورن نبذة تعريفية بدولة لوكسمبورغ، متحدثاً عن سياسة بلاده، التي تعد أصغر الدول الأوروبية، تجاه الشرق الأوسط بشكل عام، والصراع الفلسطيني الإسرائيلي بشكل خاص.

وقال وزير الخارجية في حديثه مع الطلبة أن سياسة بلاده فيما يخص الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ترتكز على عدة أسس أبرزها: احترام القانون الدولي، الإهتمام بحقوق الإنسان وحرياتهم، إضافة إلى الإعتماد على الطرق السلمية لحل الصراعات الدولية، وقال أنه من الضروري إعطاء فرصة حقيقة للسلام، للوصول إلى دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بأمن واستقرار. وأشار إلى أنه يتوجب على إسرائيل وقف سياسة الاستيطان بشكل كامل، لأن المستوطنات غير شرعية حسب القانون الدولي، وإعطاء فرصة حقيقية لعملية السلام، للوصول إلى حل حقيقي للدولتين.

وتمنى اسيلبورن أن يجتمع قريباً مع الطلبة في جامعة بيرزيت، بحضور طلبة من قطاع غزة، داعياً إلى فك الحصار عن قطاع غزة، وإعادة فتح المعابر، ورافضاً السياسة الإسرائيلية التي تعيق حركة الفلسطينيين خاصة الطلبة منهم.

ومن ثم قام طلبة الجامعة بتوجيه أسئلتهم ومداخلاتهم للوزير الضيف، مثمنين اهتمامه بدور طلبة الجامعات في التغيير والبناء، وقدموا ملاحظاتهم حول سياسة الإتحاد الأوروبي تجاه القضية الفلسطينية، مطالبين بسياسات أكثر حزماً تجاه الممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.