جامعة بيرزيت الأولى فلسطينياً والتاسعة والعشرين عربياً

fdcأظهر تصنيف جديد أعلنت نتائجه بتاريخ 2016.07.19 وقام به موقع Webometrics الشهير حصول جامعة بيرزيت على المرتبة الأولى بين الجامعات الفلسطينية، والمرتبة 29 بين الجامعات العربية، والمرتبة 1606 بين الجامعات العالمية المشمولة في التصنيف والتي بلغ عددها 4128 جامعة.

واستند هذا التصنيف لمعطيات منصة الباحث العلمي (Google Scholar) والتي تتضمن عدد الاقتباسات التي حصلت عليها الأبحاث العلمية المنشورة للباحثين ولأساتذة الجامعات. وتم ترتيب الجامعات بناءً على مجموع الاقتباسات للعشرة أساتذة الأوائل في كل جامعة، مع استثناء الأول من كل قائمة من أجل الحصول على تمثيل أفضل لمستوى الجامعة. وتبعاً لذلك فقد بلغ مجموع الاقتباسات لأساتذة جامعة بيرزيت المشمولين ضمن الإحصائية 13751 إشارة اقتباس، فيما بلغ عدد الاقتباسات للجامعة الفلسطينية التالية 10072   محتلة بذلك المرتبة 34 عربياً و 1840 عالمياً.

وقال عميد الدراسات العليا د. طلال شهوان: “أن عدد الاقتباسات هو أحد المعايير الهامة التي تعكس جودة المنشورات العلمية، وأن إنشاء حسابات للباحثين عبر منصة Google Scholar يعتبر ضرورياً  من أجل إتاحة منشورات الباحثين ورصد الاقتباسات التي تحصل عليها، ومن أجل مشاركة المعرفة العلمية والارتقاء بسمعة ومرتبة الجامعة في الأوساط الأكاديمية والمجتمعية.”

وأضاف: “يأتي هذا التصنيف ليؤكد على نتائج التصنيفات السابقة والتي أظهرت تميز جامعة بيرزيت أكاديمياً وبحثياً على الصعيد المحلي والعربي، وليشكل كذلك أحد التقييمات المعيارية التي تعتمد عليها الجامعة في سعيها نحو مزيد من التميز العلمي عربياً وعالمياً.”

منشورات جامعة بيرزيت العلمية في صدارة الجامعات الفلسطينية

تصدرت جامعة بيرزيت، الجامعات المحلية من ناحية عدد الإقتباسات التي حصلت عليها منشوراتها المحكمة في المجلات العلمية المختلفة وذلك استنادا إلى دراسة خاصة قامت بها عمادة الدراسات العليا في الجامعة، والتي أكدت أن فلسطين على تواضع منشوراتها قد حققت تطورا ملحوظا في هذا المجال.

وقال عميد الدراسات العليا في جامعة بيرزيت، طلال شهوان: “أجرينا دراسة حول حجم ونوعية الأبحاث التي صدرت حتى الآن عن الجامعات فلسطينية عبر البيانات المتوفرm لدى قاعدة المعلومات الدولية المعروفة بــ ‘SCOPUS’، والتي تعتبر أكبر قاعدة بيانات عالمية مختصة بالأبحاث العلمية المحكم، لنجد أن بيرزيت تتصدر الجامعات الفلسطينية في موضوع الاقتباسات المأخوذة من الأبحاث العلمية المحكمة”.

وفي التفاصيل أظهرت الدراسة حصول منشورات جامعة بيرزيت المحكمة على 5063 إقتباسا حتى تاريخ إعداد التقرير، بفارق حوالي 500 نقطة عن الجامعة الفلسطينية التي تليها. أما فيما يتعلق بمؤشر H الذي يستخدم عالميا لقياس تأثير الابحاث المحكمة على المجتمعات، فقد كانت بيرزيت الأولى محليا بنسبة %33 مقارنة ببقية الجامعات.

كذلك احتوت الدراسة على معطيات المنشورات العلمية الصادرة عن فلسطين منذ العام 1996 وحتى نهاية العام 2012، وذلك كما يوردها الموقع المختص بإحصائيات النشر العلمي على مستوى دول العالم SCImagoJR.

ووفقا للنتائج فإن فلسطين تحتل المرتبة 110 عالمياً و 12 عربياً من ناحية العدد الإجمالي للمنشورات العلمية المحكمة. أما فيما يرتبط بمؤشر H فتأتي فلسطين في المرتبة 133 عالمياً، و 10 عربياً.

يذكر أن عدد المقالات العلمية المحكمة الصادرة عن فلسطين، على تواضع عددها، آخذة في التزايد عاما بعد عام بحيث بلغت 384 في العام 2012، مقارنة ب 280 في عام 2009 و 45 في عام 2000، وكانت العلوم الطبيعية والعلوم الطبية والبيولوجية أبرز المجالات التي نشط فيها الباحثون الفلسطينيون.