جامعة الخليل ترحب بالطلبة الجدد في لقاءات ارشادية في جميع الكليات

11951595_10153204520663160_6085875846148619820_oطلاب-  11930964_10153204520808160_3772743157967545222_o 11222320_10153204520723160_7353568697111303612_o 11026150_10153204520803160_8094160600095381901_o 11947869_10153204520788160_8031898116972978533_o 11906785_10153204520793160_150811834548590126_o 11942180_10153204520763160_5616559489355527379_o رحبت جامعة الخليل بالطلبة الجدد في لقاءات إرشادية لجميع الكليات..مجموعة صور من هذه اللقاءات

 

وظيفة شاغرة في جامعة الخليل

تعلن إذاعة ‫ ‏علم‬ عن حاجتها لموظفين وموظفات للعمل في مجال “الإعلانات التجارية”، فعلى من يجد في نفسه أو تجد في نفسها القدرة إرسال السيرة الذاتية عبر الرسائل الخاصة لصفحة “الفيسبوك”، أو تسليمها إلى مقر الإذاعة في الطابق الأرضي من كلية العلوم بجامعة الخليل .

مشاركة جامعة الخليل في برنامج تدريبي لتطوير الريادة والأعمال التجارية

جامعة الخليل

شاركت كلية التمويل والادارة في جامعة الخليل وعدد من المؤسسات التعليمية في البرنامج التدريبي لتطوير الريادة والأعمال التجارية الذي عقد في رام الله لمدة ثلاثة أيام و قد شارك من جامعة الخليل كل من الأستاذ منذر علقم رئيس قسم أدارة الأعمال والأستاذ محمود طردة .

 وقام الأستاذ جليل حزبون المسؤول الاقليمي لبرنامج(BYB)”أسس عملك الخاص”باستضافة الجهات المشاركة في التدريب موضحا أهمية موضوع التدريب في تطور الريادة عند الشباب. وقام بإعطاء الدورة بشكل مكثف وعالي المستوى من حيث التركيز على الطرق الرئيسية الواجب اتباعها لصناعة الريادي الناجح.

وكان محور البرنامج الرئيسي هو “أسس عملك الخاص” الذي صمم لمساعدة الشباب في مختلف أرجاء العالم على تحقيق إمكانياتهم الكافية إلى أبعد حد ممكن من خلال بدء أعمالهم التجارية الصغيرة، كما ركزالبرنامج على كيفية تطوير الريادة عند الشباب الفلسطيني وزيادة المعرفة والمهارات الضرورية لإنشاء الأعمال وتحقيق دورهام في المجتمع من خلال إشباع حاجات السوق وتوفير فرص عمل، وضرورة تحفيز طلبة الجامعات وتنمية المهارات الريادية عندهم بما يكفل لهم مستقبل زاهر.

جامعة الخليل تنظم عرض مسرحي بعنوان “الوصية”

جامعة الخليل

نظم قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الخليل عرضا مسرحيا بعنوان “الوصية” المقتبسة من مسرحية ويليم شكسبير “تاجر البندقية” بحضور رئيس الجامعة و عدد من عمداء الكليات و الأساتذه و جمع غفيرمن الطلاب و الأهالي.

بدوره رحب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد العطاونه بالحضور شاكرا القائمين على العمل على جهودهم وهنئهم على الأداء المميز ناقلا تحيات رئيس مجلس امناء الجامعة  الدكتور نبيل الجعبري الذي عمل على دعم تطوير كافة الأنشطة المرافقة للعمل الأكاديمي في الجامعة و كان شديد الحرص على خدمة طلبة الجامعة في مثل هذه الانشطة.

وأشادت رئيسة قسم اللغة الإنجليزية الدكتورة رغد الدويك بدور القسم في تعزيز مهارة المسرح المقتبسة من الأدباء و الكتاب لدى الطلبة شاكرة أولياء امور الطلبة على دعمهم لأبنائهم في مثل هذه الأنشطة التي من دورها صقل شخصية الطالب لما هو أفضل في الحياة العملية و العلمية.

عرض مسرحي في جامعة الخليل 2

وأعرب الأستاذ باسم الصاحب مخرج المسرحية عن سعادته بإنجاز قسم اللغة الإنجليزية لهذا العمل المسرحي الذي وضع المشاركين من الطلبة في أول طريق النجاح.

وفي نهاية العرض كرَم القسم القائمين على العمل المسرحي كلأ من الدكتور صلاح الشروف والأستاذ باسم الصاحب والدكتوره رغد الدويك و الأستاذ عبد الكريم الحدَاد كما تم تكريم كافة الطلبة المشاركين في العرض المسرحي.

جامعة الخليل تستقبل ممثل اليابان لدى فلسطين

جامعة الخليل

إستقبل رئيس مجلس أمناء جامعة الخليل الدكتور نبيل الجعبري ممثل دولة اليابان لدى دولة فلسطين السيد جونيا ماتسوورا و مساعده السيد زياد المصري بحضور رئيس الجامعة الدكتور أحمد العطاونة وبعض عمداء الكليات و ذلك لبحث سبل توطيد العلاقة بين الجامعة و اليابان و التعاون بين الطرفين في المستقبل.

و أشاد الدكتور الجعبري بالعلاقة الودية بين البلدين و دور اليابان في تنمية المجتمع الفلسطيني من خلال تنفيذ العديد من المشاريع التنموية في مناطق مختلفة في الوطن، شاكراً ممثل اليابان على زيارته للجامعة و اهتمام الممثلية بتطوير المؤسسات الفلسطينية على كافة الأصعدة الثقافية و الإجتماعية.

بدوره أعرب ممثل اليابان عن سعادته بزيارة الجامعة و التعرف عليها مثمناً دور إدارة الجامعة في تطوير مرافقها و العملية التعليمية لخدمة المجتمع الفلسطيني بفئاته المختلفة.

و تخلل الزيارة جولة داخل الحرم الجامعي شملت زيارة مركز الإعلام و راديو علم و النادي الصحي و الرياضي في الجامعة بالاضافة إلى زيارة مختبرات كليات الزراعة و الصيدلة.

اعتماد برامج اكاديمية جديدة في جامعة الخليل

قررت وزارة التربية والتعليم العاليو الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة اعتماد كلية الصيدلة والعلوم الطبية وثلاث برامج جديدة في جامعة الخليل للعام الأكاديمي 2013/2014، بدءا من الفصل الدراسي الثاني. حيث تم اعتماد برنامج الماجستير في الرياضيات، وبرنامج الماجستير في الكيمياء، وبرنامج البكالوريوس في “أمن وحماية شبكات الحاسوب”.

وذلك ضمن سياسة مجلس أمناء جامعة الخليل للنهوض بمستوى التعليم العاليو مساعيه لتطوير الجامعة وفتح برامج أكاديمية جديدة تلبي رغبة المجتمع المحلي من خلال توفير الكادر المؤهل والبيئة الأكاديمية المناسبة.

جامعة الخليل تفوز بالمرتبة الأولى على مستوى جامعات الضفة في برنامج مناظرات فلسطين

4

فازت جامعة الخليل في المناظرة النهائية في مسابقة (مناظرات فلسطين) التي نظمتها مؤسسة فلسطينيات في مسرح الإغاثة الطبية في رام الله، بحضور شخصيات رسمية وعدد من طلبة الجامعتين. وكان التنافس في المناظرة النهائية بين فريق الجامعة وفريق الجامعة العربية الأمريكية بعنوان (هذا المجلس يرى أن الحريات الفردية أهم من أمن الدولة).

وأشادت لجنة التحكيم بالمستوى الذي حققه فريق جامعة الخليل من خلال التغلب على خمس جامعات ضمن مراحل المسابقة الثلاث والتي شارك فيها 6 جامعات فلسطينية من الضفة الغربية و4 من قطاع غزة من خلال طرح قضايا مجتمعية ثقافية سياسية اقتصادية تهم الشباب والمجتمع الفلسطيني، مما أهلهم للفوز بالمرتبة الأولى بكل جدارة على مستوى الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية للتنافس على مستوى الوطن مع فريق جامعة الأزهربغزة.

 وجاءت هذه المسابقة لاختيار فريق يمثل دولة فلسطين للمشاركة في مناظرات على المستويين العربي والدولي، مرتكزة على اساليب البحث وتحليل المعلومة وعرضها والقدرة على دعم المعلومة بما يخدم النقاش بشكل ايجابي.

يذكر أن فريق الجامعة بإشراف الدكتور عماد البشتاوي رئيس قسم العلوم السياسية مكون من سبعة طلاب من عدة كليات وهم (أنوار عمرو، معتز الناظر، مازن الزرو، شدى سلهب، ضياء غريب، روان سدر، مازن الزرو، علياء عبد النبي).

تحت رعاية د.نبيل الجعبري جامعة الخليل تفتتح مركز الإعلام

251404_345x230[1]افتتحت جامعة الخليل مركز الإعلام ومختبر الوسائط المتعددة الذي شيد حديثا بالتعاون مع مؤسسة “الانترنيوز” ووكالة التنمية الامريكية في خطوة نوعية نحو تدريب امثل لطلبة الإعلام، وذلك بحضور ورعاية رئيس مجلس الامناء د. نبيل الجعبري واعضاء المجلس، ومديرة “الانترنيوز” في فلسطين “جوليا بيتنر” كما وحضر الافتتاح رئيس الجامعة أ. د. احمد العطاونه ومدير مركز الاعلام أ. طلال الجعبري ورئيس قسم الاعلام د. سعيد شاهين واعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة وطلبة الاعلام وممثلي وسائل الاعلام.

وبعد قص الشريط تجول الحضور في مرافق المركز واطلعوا على المعدات والتقنيات المتطورة التي زود بها المركز من اجل توفير بيئة مناسبة للتدريب الاعلامي لطلبة الاعلام وخدمة قطاع الاعلام في محافظة الخليل بما يعود بالفائده على المجتمع الفلسطيني بأكمله.

وقد تم عرض فيلم قصير من اعداد وتنفيذ طلبة قسم الاعلام حول مراحل تجهيز المركز وخطوات التدريب التي يمر بها الطلبة.

وفي كلمة ألقاها مدير المركز أ. طلال الجعبري عبر فيها عن سعادته لانجاز هذا المشروع شاكرا كل من ساهم في دعمه واعتبر ان هذه هي الخطوة الاولى على طريق انجاز مشاريع اكبر لتواكب التطورات التقنيه المتلاحقة في مجال الاعلام وان هناك تطلعات وخطط لتطوير المركز ليكون الاحدث والاكبر على مستوى فلسطين.

و اكدت “بيتنر” مديرة الانترنيوز على أهمية الاعلام في فلسطين وضرورة تطويره بما يلائم احتياجات الاعلام الجديد مذكرة بان طلبة الاعلام في جامعة الخليل ومن خلال برامج نفذتها هم الافضل على مستوى الجامعات الفلسطينية، ووعدت بتقديم المزيد من العون.

من جهته عبر أ. د. احمد العطاونه عن سعادته بافتتاح المركز معتبرا اياه قفزه نوعيه في مجال خدمات التدريب لطلبة الاعلام مشددا على اهمية الاعلام ودورة في دعم القضية الفلسطينية.

وتخلل حفل الافتتاح فقرات فنيه قدمتها فرقه كورال الجامعة. يذكر بان اعمال بناء المركز استمرت لاكثر من ثمانية شهور، ويشمل المركز ستوديوهات اذاعة علم ومختبر الاعلام، واستوديو تلفزيوني واذاعي مجهز بأحدث التقنيات.

جامعة الخليل تشارك في مؤتمر دبي حول التميز في التعليم واستعمال التكنولوجيا

Dubai

شارك الاستاذ الدكتور احمد العطاونة رئيس الجامعة في مؤتمر دبي حول التميز في التعليم واستعمال التكنولوجيا في دبي لجامعات الشرق الاوسط وشمال افريقيا حيث حضر المؤتمر رؤساء جامعات ونواب رؤساء وخبراء في التعليم والتكنولوجيا من 42 دولة من اوروبا وامريكا والشرق الاوسط وشمال افريقيا. وكانت الورقة بعنوان “خبرة جامعة الخليل في تدريس المساقات الالكترونية واثرها على تحفيز الاساتذه والطلاب لاستخدام التكنولوجيا الحديثة من اجل التميز في التعليم”.

وكانت محاور الورقة حول استعمال التكنولوجيا مثل اللوح الذكي وانشاء الصفحة الالكترونية للمساقات التي تساعد على خلق بيئة تعليمية ومنصة لتبادل الاراء والتعليقات الناقدة حول مواضيع المحاضرات. وكذلك حول امكانية تعليقات الطلبة على مواضيع المحاضرات وطرح الاسئلة التي تصبح محلا للنقاش بين جميع الطلبة والاستاذ. وهذه الطريقة في التعليم تعتبر خطوة متوسطة بين التعليم المفتوح والتعليم التقليدي. ان التكنولوجيا الحديثة في التعليم تساعد الطلبة والاساتذه على توفير الوقت وفتح المجال لاستغلال مصادر المعلومات على شبكة الانترنت وجعل عملية التعليم تتمحور حول الطالب وليس كالطريقة التقليدية التي تعتمد على التلقين.

اما محاور المؤتمر فكانت في عدة اتجاهات شملت ادارة الجامعات والتعليم عن طريق التكنولوجيا التي تتخطى الحدود في التعليم المفتوح. كما طرحت ابحاث حول معايير الجودة والتميز في مختلف الامور الجامعية على اطار محلي وعالمي. كما وتم بحث اهمية تدريب الاساتذه على الطرق الحديثة في التدريس حتى لا يبقى الاساتذه اسرى للتعليم التقليدي الذي يعتبر مصدر ملل وعدم تجاوب من قبل الطلبة.

والمحور المهم ايضا هو البحث العلمي الذي كان من تقديم الاستاذ الدكتور سلطان عرابي رئيس اتحاد الجامعات العربية حيث بين أن اول جامعات العالم نشأت في شمال افريقيا والشرق الاوسط واحدة في المغرب وواحدة في مصر (الازهر) وواحدة في بغداد وكانت تقود الفكر العالمي والان يوجد 500 جامعة عربية و9 ملايين طالب و250 الف استاذ يعملون في 78 بالمائة تخصصات انسانية وفقط 22 بالمائة في العلوم  ولكن البحث العلمي متأخر عن العالم الغربي لان العرب لا يخصصون ميزانيات للبحث العلمي في الجامعات فتكاد تكون النسبة اقل من نصف بالمائة من ميزانيات الدول وتصل من 5 الى 6  بالمائة في الدول المتقدمة ومن الجدير بالذكر ان كل دولار يستثمر في البحث العلمي يجلب 100 دولار دخلا للجامعة او اكثر في بعض الدول.

وفي سياق تطور الجامعات العالمية تحدث الخبير البروفيسور لورنس جونسن من امريكا عن الصعوبات التي تواجه الجامعات واغلاقها احيانا بسبب الظروف السياسية مثل جامعة القاهرة اثناء الثورة وهنا تقدم الدكتور احمد بمداخلة عن الابداع في التعاون بين الطلبة والادارة في التغلب على الاغلاق العسكري لجامعة الخليل الذي استمر لمدة اربع سنوات واجراء المحاضرات في بيوت الطلبة وفي دواوين العائلات القريبة والدوام المسائي في مدراس الحكومة وكانت هذه المداخلة صادمة للجميع الذين لا يعرفون ظروف الجامعات الفلسطينية تحت الاحتلال.

وفي نهاية اليوم الثاني تم اختيار رؤساء الجامعات فقط في جلسة مغلقة في ورشة عمل لعمل التوصيات العملية التي يمكن تطبيقها في جميع دول الاتحاد في المحاور الرئيسية للمؤتمر من حيث استعمال التكنولوجيا وتدريب الاساتذه في مركز مخصص تدعمة جميع الدول لرفع جودة التعليم بالاضافة الى تعزيز ميزانيات البحث العلمي وتشجيع الاساتذه على البحث وايجاد الحوافز لهم بالتعاون مع ادارة الجامعات وسوف يتم نشر التوصيات ونصوص الاوراق التي قدمت في المؤتمر على الانترنت في صفحة الاتحاد.

وفي نهاية المؤتمر تم تشكيل رابطة روئساء جامعات الشرق الاوسط وشمال افريقيا من أجل الاستمرار في التواصل للمشاركة في رسم سياسات المستقبل على النمط الحديث.

جامعة الخليل

رسالة جامعة الخليل
توفير البيئة الجامعية الحيوية للأكفاء من أبناء الشعب الفلسطيني الراغبين في الإفادة من برامجها الأكاديمية، وخدماتها الثقافية، والاجتماعية، والفنية، لكي لا يحرم أي منهم لأسباب قاهرة.
تنمية الشخصية الفلسطينية القادرة على التفكير الموضوعي الهادف، والتقويم السليم والتجاوب بإحساس ذهني، وإنساني مع المجتمع تنمية الشخصية الفلسطينية القادرة على التفكير الموضوعي الهادف، والتقويم السليم والتجاوب بإحساس ذهني، وإنساني مع المجتمع.
إحياء التراث العربي الإسلامي، وتوثيق روابط التعاون مع الشعوب المحبة للسلام، وذلك عن طريق توجيه أفراد أسرة الجامعة
الاستمرار في تطوير الجامعة لتحافظ على حداثتها وتتجاوب مع حاجات المجتمع وتحديات المستقبل.
موقع الجامعة:  http://www.hebron.edu